هاتف HUAWEI P20 Pro يقدّم أفضل تجربة تصوير ليلي على الإطلاق - عراق كودرز | iraq coders

اكبر تجمع لطلبة الحاسبات في العراق

الخميس، 21 يونيو 2018

هاتف HUAWEI P20 Pro يقدّم أفضل تجربة تصوير ليلي على الإطلاق


عندما نتحدث عن أفضل كاميرا متوفرة في الهواتف الذكية، يفرض هاتف HUAWEI P20 Pro نفسه بقوة على رأس هذه القائمة خلال عام 2018. وباعتباره مزوداً بنظام الكاميرا الأكثر تقدماً وتطوراً في العالم، تمكن هاتف HUAWEI P20 Pro من تحقيق أعلى مجموع إجمالي للدرجات من 109 درجة في اختبارات منصة DxOMark.com، متفوقاً على هاتف ’سامسونج جالاكسي إس 9 بلس‘ بفارق 10 درجات.


ومن أجل التقاط المزيد من الضوء لصور أكثر وضوحاً، تم تجهيز هاتف HUAWEI P20 Pro بعدسات ’لايكا‘ ذات فتحات واسعة (قياس:f/1.8، وf/1.6، وf/2.4).

وبالنسبة للمصورين الفوتوغرافيين، دائماً ما تهيمن مستشعرات الكاميرا على تقييمهم للكاميرا نظراً لأن المستشعرات الأكبر حجماً تستطيع التقاط صورٍ ذات جودة أفضل. ويتميز مستشعر الصور الثوري في هاتف HUAWEI P20 Pro بحساسيته العالية، ويأتي بأبعاد 1/1.7 بوصة، متفوقاً في مساحته على هاتف ’آيفون إكس‘ بنسبة 170 في المئة، ويبلغ حجم البكسل الواحد 2 ميكرومتر، أي أكبر بـ 2.68 مرة من حجم البكسل في هاتف ’آيفون إكس‘، والذي يبلغ 1.22 ميكرومتر. وهذا ما يتيح للهاتف التقاط صور ضمن ظروف الإضاءة المنخفضة بحساسية ضوئية تبلغ دقتها ISO 102400، مما يعكس أداءً مذهلاً للكاميرا في الإضاءة المنخفضة حتى بشدة ضوء 1 لوكس فقط.

لقطة مصورة باستخدام هاتف HUAWEI P20 Pro، وضع التصوير (Pro Mode) الحساسية الضوئية ISO-102400 / الصورة: Snail

وأول ما يجدر بنا قوله عند التحدث عن كاميرا ’لايكا‘ الثلاثية هو مستشعر الألوان الأساسية (الأحمر والأخضر والأزرق) ذو دقة 40 ميجابكسل. ومع ذلك، لا يقتصر استخدام هواوي لهذا المستشعر على التقاط التفاصيل فقط، حيث يتم استخدامه أيضاً في تركيب البكسل الكبير (ultrapixels). حيث يتم دمج كل 4 بكسل ضمن بكسل واحد من أجل الحصول على كمية ضوء كافية لالتقاط الصور.

هل يبدو ذلك مألوفاً؟ نعم، إذ تشبه هذه التكنولوجيا تلك المستخدمة في هاتف ’نوكيا 808 بيور فيو‘ قبل عدة سنوات، كما أن فريق الأبحاث والتطوير المسؤول عن تطوير هذه التكنولوجيا هو ذاته الذي قام بتطوير تكنولوجيا ’بيور فيو‘ (PureView) في هواتف ’نوكيا‘.

ويتألف نظام الكاميرا من مستشعر ألوان أساسية بدقة 40 ميجابكسل يتوسط الكاميرات الثلاث، إلى جانب مستشعر أحادي اللون بدقة 20 ميجابكسل ومستشعر بدقة 8 ميجابكسل للعدسة المقربة، حيث يتولى الأول مسؤولية التقاط تفاصيل الصورة ويلعب الأخير دور عدسة مقربة ×3 تعادل عدسة بقطر 78 ملم. ويشتمل هاتف HUAWEI P20 Pro على عدسة جديدة كلياً من ’لايكا‘ تمتاز بقدرة على التقريب حتى 3 مرات وهي مخصصة للتصوير من مسافات بعيدة بقدرة تقريب إجمالية تصل حتى 5 مرات يتم تحقيقها من خلال دمج خاصية التقريب البصري بمقدار 3 مرات جنباً إلى جنب مع خوارزمية تركيب رقبي تتيح الوصول إلى مستوى التقريب هذا.

وفي تجربة التقريب الفعلية، تكون الصور المقربة بمقدار ×3 و×5 واضحةً مع أطراف صورة غير مشوشة ودون أي تشوهات. لنتطلع على أحد الأمثلة التي توضح هذا الأمر.

وفي ظروف الإضاءة الجيدة، يقدم كل من هاتفي ’آيفون إكس‘ وHUAWEI P20 Pro أداءً جيداً في الواقع، حيث تبين القوة المحسنة وتوازن اللون الأبيض لكلا الهاتفين مستوىً مرتفعاً للغاية لجودة الصورة.

وبطبيعة الحال، لا يعتبر وضع التصوير العادي في هاتف HUAWEI P20 Pro الجانب الأكثر تميزاً بالنسبة للمستهلكين. إذ تقوم خوارزمية الذكاء الاصطناعي في معالج ’كيرين 970‘، والتي غالباً ما يتم اعتمادها في خاصية التعرف على المشهد، برصد والتقاط أعين جميع الأشخاص الظاهرين في الصورة. ووفقاً لشركة هواوي، تستطيع تقنية التعرف على المشهد والأغراض بالزمن الحقيقي بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي في هاتف HUAWEI P20 Pro، التعرف على أكثر من 500 سيناريو مختلف تتوزع على 19 فئة لتتيح للمستخدم اختيار المهارات المناسبة في الوقت المناسب. وفور أن يتم التعرف على غرض أو مشهد ما، يقوم الهاتف الذكي بإجراء التعديلات بشكل تلقائي للوصول إلى أفضل نتائج ممكنة. تتسم التجربة الفعلية بكونها جيدةً للغاية. وعند تحديد السماء الزرقاء أو الأزهار أو الأوراق الخضراء، يقوم الهاتف الذكي تلقائياً بالانتقال إلى نظام الألوان الزاهية (vivid colors) بحيث يمكن للمستخدمين التقاط صور ذات مستوى إشباع لوني عالي بكل سهولة، إلا أن هذه الصور تحافظ على مظهرها الطبيعي بدون أي تأثيرات واضحة.

وبالإضافة إلى ذلك، عندما يتم تحديد مشهد تصوير ليلي، سيقوم الهاتف تلقائياً بتشغيل وضع التصوير الليلي (night mode) الأمر الذي يوفر تجربة تصوير ذكية ومحسنة.

وبعد تنشيط وضع التصوير الملائم، يحدد هاتف HUAWEI P20 Pro زمن التعرض الضوئي اللازم، والذي يتراوح بين 3 و10 ثانية استناداً إلى السيناريو المحدد. ومن خلال العديد من الخوارزميات الرقمية والتركيبية، يتم تحسين تفاصيل الظلال بشكل كبير دون التسبب بتعرض مفرط للضوء في النقاط المضاءة بشكلٍ جيد أصلاً.

هل يحتاج زمن تعرض ضوئي من 3 ثوانٍ لاستخدام الحامل ثلاثي الأرجل؟ الجواب هو لا. يستخدم هاتف HUAWEI P20 Pro تكنولوجيا تثبيت الصورة باستخدام الذكاء الاصطناعي HUAWEI AIS من أجل التعرف على الأجسام مع خوارزمية ذكاء اصطناعي، ومن ثم يقوم بتصفية وتصحيح الصور كنتيجة للتحولات وحالات عدم الوضوح الناجمة عن عدم حمل الهاتف بثبات. وفي التجربة الفعلية، لا تفرض مسألة التقاط الصور الليلية متطلبات عالية بالنسبة للمستخدمين، طالما أن الأيدي لا تهتز بشكل كبير. وبشكل موجز، يعتبر وضع التصوير هذا سهل الاستخدام بالنسبة لجميع المستخدمين. وإن كنتم تتساءلون عن مدى روعة الصور الملتقطة في الوضع الليلي، فلنلق نظرةً على بعض العينات.

وانطلاقاً من هذه الصور، يمكننا التأكد من أن هاتف HUAWEI P20 Pro الذي تم تشغيل كاميرته وفق وضع التصوير الفائق (super mode) يوفر تحسينا واضحاً وملحوظاً على مستوى التفاصيل المظلمة دون زيادة اللطخات والضوضاء بشكل كبير. ولا تشهد المنطقة المضاءة بشكلٍ جيد أصلاً أي تعرض مفرط للضوء أو إضاءة مبهرة. وبشكل عام، تعتبر مستويات الدقة والعرض والتحكم بالضوضاء في الصورة الأخيرة ممتازةً بجميع المعايير.

وبعد إجراء التجربة والمقارنة، يمكننا القول بأن وضع التصوير الليلي في هاتف HUAWEI P20 Pro يُعتبر أفضل وضع تصوير ليلي للهواتف المتنقلة الموجودة في السوق حالياً. ويمكننا أن نحصل على صور عالية الجودة بسهولة كبيرة من خلال عملية بسيطة وتلقائية في أغلب مراحلها. وبالنسبة للقطات الليلية، يحتاج هاتف HUAWEI P20 Pro لإجراء أي تحضيرات لتصويرها، حيث أن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي تقوم بتنشيط وضع التصوير الليلي تلقائياً في الخلفية، وجلُّ ما نحتاج للقيام به هو اختيار الزاوية الفنية المرغوبة للصورة والتقاطها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق