أحدث الموضوعات

صبري مناف - مطور تطبيقات اندرويد [Iraq Coders]






البطاقة الشخصية 

الاسم : صبري مناف
مواليد : 1994
الدراسة : بكلوريوس علوم حاسبات / الجامعة المستنصرية

مواقع التواصل الاجتماعية  
Facebook : Sabri Monaf Sabri
GitHub    :   Sabri Monaf Sabri
LinkedIn  :  Sabri Monaf 
Website :    http://www.sabri.io
E-mail   : me@sabri.io 






صبري و بدايته في عالم التكنولوجيا !  
  
من جانوا يسئلوني شتريد تصير من تكبر واني صغير، جنت اكللهم اريد اصير مبرمج بمايكروسوفت
هوسي بالحاسبات بده واني صغير، بفضل والدي اللي جان دائما يجيب احدث الحاسبات الموجودة بالسوك ويسويلي واهس استخدمها، اول حاسبة اشتغلت عليها جان نظامها DOS وجنت العب عليها لعبة اسمها مختار، ومن وكتها واني عندي فضول شلون هاي الأشياء تشتغل وشلون ناس مثلنه يسووها.

بدايتي الحقيقيه بمجال البرمجه جانت بصف خامس ثانوي، سويت بوكتها لعبات بسيطه مثل ال tic tac toe و text based RPGs، ومن دخلت كلية علوم حاسبات بديت اشتغل على تطبيقات الاندرويد، وب2014 نشرت اول تطبيق الية على ال Google Play، التطبيق حاليا محصل اكثر من 400 الف داونلود، وموقع xda-developers نشر عنه مقالة تكدرون تقروها اهنا https://goo.gl/d8r5J0
وراها بديت اشتغل شغل تجاري، جنت مسؤول عن تطوير تطبيقات الاندرويد بهواية شركات ناشئة بالعراق مثل معاملة، هلو عراق، مشوار. ومسوي تطبيقات لشركات كبار مثل HRiNS و رونق الدر، ومؤسسات حكومية مثل وزارة النفط
حاليا اني اشتغل كمدير تقني بشركة d3 Studio، اللي هيه شركة تضم مجموعة من الشباب المتفوقين بالمجالات اللي يشتغلون بيها (مثل ال graphic design, motion graphics, software development, and digital marketing)، وعضو مجلس إدارة بفكرة سبيس، اللي هيه اول واكبر مجتمع للمبرمجين ورواد الاعمال بالعراق

هدفي حاليا انو انشر ثقافة ال quality code بمجتمع المبرمجين، واللي تعني كتابة برامج بمستوى عالي وقابل للاستخدام ب enterprise scale، وهالشي داشتغل عليه من خلال الورشات اللي اسويها بفكرة سبيس، وعن طريق كود لاب، اللي هوه معسكر تدريبي برمجي مكثف يعلمك ال best practices بالبرمجة واستخدام الأدوات الصحيحه لتسريع ال workflow مالتك،ا، تكدرون تشوفون تفاصيل اكثر عن طريق صفحة الفيسبوك : CodeLab

تطبيقات صبري على Googleplay

بأمكانك الدخول الى حساب صبري على سوق بلي ومشاهدة تطبيقاته وتحميلها ! 




هناك تعليق واحد: