10 أشياء تُسعدك في تخصص علوم الحاسبات حتماً رغم العناء

سأحاول مخالفة التيار هنا و أتحدث عن بهاء و رونق العمل في مجال الحاسوب.
إذا كُنت تفكر بالإلتحاق بالعمل الحاسوبي “لماذا أعمل في مجال علوم الحاسب” فقد تتسائل عن المتعة التي ستجدها في العمل في مجال الحاسب و علومه.
سأبثُّك شذرات من لذائذ العمل الحاسوبي




أما أحبائي من العاملين في مجال علوم الحاسب، فوسط الهموم و المسؤوليات قد تغيب عن أذهانكم هذه الجماليات التي ننعم بها في حياتنا الحاسوبية.
هنا أنفضُ لك الغبار عن بعض النعم التي قد ترسُم بسمةً على وجهك اليوم لتتمتم “الحمدُ لله” على نعمة العمل في مجال الحاسوب.

1. نستطيعُ العمل من منازلنا أو من المقاهي بسهولة

من أهم النعم أو المميزات التي يتميز بها مجال العمل الحاسوبي هو إمكانية العمل من أي مكان.
لا يحتاج العامل في مجال علوم الحاسب إلى أن يرتبط بمكان محدد إلا في حالات بسيطة منها أن تكون عاملاً بنظام الدوام، أو كما يُسمى وظيفة 8 ساعات، أو أن تكون عاملاً في عمل فيزيائي مرتبط بالحاسوب مثل الصيانة و التشبيك.
وظائف علوم الحاسب
هذه النعمة الكبيرة تولدّت من وجود الإنترنت و الشبكات و التي نستفيد منها بصورة مباشرة دون غيرنا من الوظائف غير التقنية أو غير الحاسوبية.

2. تحمل حرارة الشمس و الجهد البدني رفاهية نبحث عنها

العمل مكتبي!
صحيح أن العمل المكتبي لهُ آثار سلبية على اللياقة البدنية و الصحة، ولكني أعتقد أنه نعمة لنا.
بيئة عمل المبرمجين
أيهما أفضل؟ أن تعمل عملاً مكتبياً و أن تبذل جهداً قليلاً لتحافظ على لياقتك، أم أن تحترق تحت الشمس و تأتي آخر اليوم لتلتقط أنفاسك باحثاً عن قليل من الراحة؟

3. عقولنا ماكينات تعمل و تتعلم المنطق

أثناء العمل الحاسوبي و البرمجي يعمل العقل بصورة منطقية أكثرَ من أي شيء آخر.
هذا يؤدي إلى تنمية التفكير المنطقي في العاملين في مجال الحاسب و تمرين العقل على التفكير المنطقي.
هناك نوع من الأعمال يحتاج إلى جهد بدني فقط أو تكرار بلا تفكير، و هاتان الحالتان لا يعينان العقل على التطور في التفكير و التحليل المنطقي.
إذا كُنت عاملاً في مجال الحاسب ففكّر، هل فعلاً نمت قدرتك على التفكير المنطقي بعد العمل في مجال الحاسب؟

4. لا يهم مجالُ شركتك، نستطيعُ أن نُفيدك

الحاسوب في نفسه لا يُمثل شيء، وليس لهُ أهميةُ الطب و الهندسة و الزراعة و غيرها من العلوم!
رغم ذلك، ما يزال الطلب على الوظائف و الأعمال الحاسوبية في تنامٍ مضطرد ربما أكثر من المهن الأساسية في الحياة، هل تعلم لماذا؟
لأن الحاسوب أداةُ مساعدة لكُل هذه المجالات.



تعدد مجالات عمل علوم الحاسب
مجالات عمل المبرمج في الولايات المتحدة

ستجد موظفي الحاسب يعملون في الطب و الهندسة و المبيعات و الإدارة و الزراعة و كل مجالات الحياة.
وفي كل يوم تتطور مجالات الحاسب لتتمكن من دعم العلوم الحياتية و تسهيل عملها تزيد فرص عمل مختصي الحاسب و علومه.

5. كُلُّ عمل جديد يضيف خبراتٍ خارج المجال

إنتشار مختصي و مهنيي علوم الحاسب للعمل في المؤسسات ذات التوجهات المختلفة و المجالات المختلفة يجعلهم إجباراً يقعون تحت طائلة “التعلم المستمر”.
هذه الخبرات الحياتية و المهنية التي يكتسبها العامل في مجال الحاسوب تفيده من حيثُ تطور شخصيته و معارفه و رفع إحتمالية عمله في مجالات مختلفه.
هذه الخبرات ليس من السهل الحُصول عليها.
بحكم عملي في مجالات الحاسب عملتُ في العديد من المجالات أذكرُ منها مثلاً السياحة و الإستثمار و التعليم.
الخبراتُ التي اكتسبتها من هذه المجالات ما زلتُ أستفيد منها حتى اليوم!

6. أصدقاؤنا في كل مكان من كل مجال

لم يُخلق الإنسان ليعيش وحده.
نعيش كمجتمعات و نتعلم كمجتمعات و تكون سعادتنا و نجاحاتنا أكبر و أكثر كلما تكاتفت مجتمعاتنا أكثر.
من الفوائد التي يتحصل عليها العامل في مجال الحاسب تلقائياً هي شبكة العلاقات المتنوعة و الممتدة، ففي كل مجال تعمل به أو تساعد فيه تكتسب منه علاقات مع آخرين من خارج مجالك.
الحاسوب وُجد لمساعدة الآخرين، و مساعدتك للآخرين تصنعُ العلاقات التي تجعل الحياة أجمل بوجودهم.

7. الجديد و المثير لغيرنا أساسٌ في حياتنا

العمل في مجال الحاسب في هذا العصر متعةٌ قائمةٌ بذاتها.
في كُل يوم تقتحم حياتنا تطوراتٌ جديدة مؤثرة على حياتنا – نحنُ هنا أعني بها الحاسوبيُّون و غيرهم-.
التجدد و التغيير يُبعد الملل عن الأعمال و يصنعُ متعةً تجذُب العاملين في مجال الحاسب إليه.
كما أن التقنيات الجديدة التي يحاولُ الناس الحصول عليها كرفاهية كثيراً ما تكون شيئاً يومياً يتعامل معهُ العامل في مجال الحاسب و علومه.



بيئة إختبار لمطوري برامج الجوال
بيئة إختبار لمطوري برامج الجوال

أقلها توفر عدد كبير من أجهزة الهاتف المحمول لمبرمج تطبيقات الجوال و توفر أحدث أجهزة الحاسب للمبرمج و التعامل مع نظم تشغيل مختلفة و أجهزة لا يصل إليها الجميع.
كُل هذا يُعتبر جزءاً أصيلاً من حياة العاملين في مجال الحاسب و علومه.

8. الكثير من التخصصات التي تجعل حياتنا خضراء

عندما تشعر أنك في المجال الخطأ، على مرمى يدك تجد العديد من الخيارات التي تُخرجك من المأزق.
مجالات الحاسب متعددة و متشعبة و الأهم أنها متشابكة.
هذا التشابك يوفر لكل عامل في أي مجال من مجالات الحاسب و علومه خياراتٍ للإنتقال و التغيير.
أو فلنُسمها مرونة في العمل، هذه المرونة لها مميزات عديدة منها زيادة فرص العمل لكل شخص عامل في المجال و الخروج من مأزق أن هذا العمل لا يُعجبك و أقل الفوائد هي توفير التحديات المستمرة و قتلُ الملل.
هذه الخاصية سهلت لي العمل في مهن مختلفة تتعلق بعلوم الحاسب مثل مختص نظم معلومات و مطور برامج ويب و مختبر نظم و غيرها من المهن.

9. نستطيع مُساعدة الجميع تقريباً

المبرمج و تنصيب الويندوزالحياةُ عطاء.
أسهل ما يستطيع العامل في مجال الحاسب فعلهُ هو مساعدة مجتمعه.
ليس بالضرورة أن تكون المساعدة كبيرة أو مُرهقة، هل تعرف هذه الصورة؟
هي أو مثلها غالباً ما يكونُ قد مرّ على ناظريك.
هذه الصورة بها الكثير من المعاني و الفُرص رغماً عن التهكُّم فيها.
في الحقيقة، هذا النوع من الطلبات كثيرٌ جداً في المجتمعات البعيدة عن تخصصات الحاسب.
ولكن لا أعلم لماذا الغضب عندما تُطلب المساعدة غير المناسبة منك؟ أقلها تستطيع إرشاد الشخص إلى المختص المناسب الذي يستطيعُ حل مشكلته.
و أنّ احتمالية نجاح تنصيبك للويندوز أكبر بكثير من احتمالية تنصيب طالب التنصيب، أليس كذلك؟
المفهوم هو أن المجتمع بحاجة إلى المساعدة في مجالات علوم الحاسب بشدة، فالمجال يتنامى باضطراد و سرعة تفوق قدرة حتى المختصين بالمجال على مجاراتها، فما بالك بمن يبعدُ عن المجال.
من مميزات هذا المجال أنك -إذا اردت- تستطيع مساعدة مجتمعك إبتداءً من أبسط الأشياء مثل تنصيب الويندوز و ضبط بعض الإعدادات -رغم أنها ليست من تخصصك- إلى أعقد الأمور مثل إنشاء و تطبيق النظم للمؤسسات الخيرية.

10. لا تُصدق الإشاعات، حياتُنا إجتماعيّة جداً

على عكسِ ما يُشاع، المُبرمج ليس موقوفاً على نفسه و هكذا كُل مجالات الحاسب.
لا يوجد مجالٌ إحترافي واحد من ضمن مجالات علوم الحاسب يتطلب العمل الفردي تماماً!
كما رأيت في النقاط السابقة، تجد أن عمل المبرمج يرتبط بالمجتمع و مساعدة الآخرين، و مُساعدة الآخرين لا تكون إلا بأن تكون جُزءاً من حياتهم.
حتى مُختص أمن المعلومات والذي يُسمى بالهكر أو القرصان إن كانَ عملُه لا يُخالف القانون فلا يحتاج إلى أن يعمل بصورة فردية أو أن يخفي أعماله من الجميع.
في مكاتبنا نعملُ كفُرق يجب أن تتكاتف و تتعاون و تتواصل حتى يخرج ما نعمل به بأفضل ما يمكن.
وهذه لعمري من أهم مميزات العمل الحاسوبي، أن تتعلم كيف تتعاون مع الآخرين بكل أطيافهم و أنواعم و خلفياتهم الثقافية و الفكرية.
هذه أهم عشر تُسعدني في العمل في مجال عُلوم الحاسب، و لا بُد أن تُسعدك أيضاً و ربما تملكُ المزيد من المُسعِدات أيضاً، شاركها معنا في التعليقات أدناه.


- الموضوع منقول من مدونة oolom.com 
10 أشياء تُسعدك في تخصص علوم الحاسبات حتماً رغم العناء 10 أشياء تُسعدك في تخصص علوم الحاسبات حتماً رغم العناء Reviewed by ديار الزهيري on 8:42:00 ص Rating: 5

Technology