عراق كودرز | iraq coders

اكبر تجمع لطلبة الحاسبات في العراق

الاثنين، 17 سبتمبر 2018

سلسلة HUAWEI nova 3 تضم 5 خواص مبتكرة ستوفر للمستخدمين جيلاً جديداً من صور سيلفي النجوم المدعومة بأرقى إمكانات الذكاء الاصطناعي

1:44:00 م
سلسلة  HUAWEI nova 3 تضم 5 خواص مبتكرة ستوفر للمستخدمين جيلاً جديداً من صور سيلفي النجوم المدعومة بأرقى إمكانات الذكاء الاصطناعي
السلسلة الجديدة تضم كاميرا أمامية مزدوجة ومزوّدة بخاصية التعرف على المشهد المدعومة بالذكاء الاصطناعي، والتي تتيح التقاط أروع صور السيلفي

مع التغيّر الكبير في أنماط حياة جيل الألفية، باتت صور السيلفي جزءاً أساسياً من تفاصيل حياة الناس. وكان الجيل الجديد من المستخدمين على أتم الاستعداد لاستقبال ابتكار شركات تصنيع الهواتف الذكية لهاتفٍ جديدٍ كلياً يقدم لهم أروع تجارب السيلفي المذهلة. وفي هذا السياق، يُبشّر الجيل الثالث من هواتف هواوي، مثل سلسلة  HUAWEI nova 3 المدعومة بالذكاء الاصطناعي، بتوفير صورٍ تتمتع بألوان مثالية ومشرقة، ودرجات متميزة من الوضوح والتباين، بالإضافة إلى إمكانية التقاط جميع التفاصيل العناصر بوضوح في كلٍ من مقدمة وخلفية المشهد.

ونقدّم فيما يلي لمحة عن 5 خواص مبتكرة تجعل من HUAWEI nova 3 هاتفاً ضرورياً لجميع عشاق صور السيلفي:

سلسلة  HUAWEI nova 3 مزوّدة بكاميرا أمامية مزدوجة (24 ميجابكسل و2 ميجابكسل) ومدعومة بتقنيات الذكاء الاصطناعي
تتميّز سلسلة  HUAWEI nova 3بكاميرتين أماميتين مدعومتين بتقنيات الذكاء الاصطناعي وبدقة (24 ميجابكسل و2 ميجابكسل)، ما يضمن التقاط أفضل صور السيلفي عالية الوضوح والدقة. وتسهم التحسينات المدعومة بالذكاء الاصطناعي في إنتاج صور سيلفي مثالية منذ المحاولة الأولى عبر التقاط تفاصيل كلٍ من الوجه والمناطق المحيطة ضمن مشهد التصوير. كما أن عدسة الكاميرا ذات الفتحة العريضة ضمن الكاميرا الأمامية عالية الدقة مزوّدة بمستشعر ألوان واسع النطاق بدقة 2 ميجابكسل، وهو ما يضمن الحصول على تأثيرات بوكيه حقيقية واحترافيّة، والحفاظ على المعلومات والتفاصيل المتعلقة بعُمق مشهد التصوير.

سلسلة  HUAWEI nova 3 مزوّدة بخاصية التعرف على المشهد المدعومة بالذكاء الاصطناعي
على مر السنين الماضية، كانت كاميرات الهواتف وتطبيقات تعزيز الجمال الطبيعي تركز على وجوه الأشخاص بالدرجة الأولى، مع اهتمامٍ محدود بالتفاصيل والتباين بين وجه وجسم الشخص وخلفية المشهد، وهو ما كان يجعل تلك الصور تبدو رديئة الجودة بشكل عام، ولا سيما عند التركيز على خلفية المشهد. ولمعالجة هذه المشكلة، تم تزويد هاتفي HUAWEI nova 3 وHUAWEI nova 3i بخاصية التعرف على المشهد المدعومة بالذكاء الاصطناعي، مما يسمح لكلا الهاتفين بالتعرف على أكثر من 200 سيناريو مختلف ضمن 8 فئات هي: السماء الزرقاء والشطآن والنباتات والليل والعروض الأدائية والأزهار والغرف والأماكن الداخلية، والثلج؛ بالإضافة إلى العمل تلقائياً على تحسين جودة تحسين الصور وخلفية المشهد. ويضمن ذلك لسلسلة  HUAWEI nova 3 رصد جميع التفاصيل لتوفير لقطاتٍ مُحسّنة وتتمتع بأفضل مزايا تحسين الألوان.

أفضل الخواص المدعومة بالذكاء الاصطناعي لتعزيز الجمال الطبيعي
تفتقر العديد من تطبيقات التصوير التقليدية إلى تجارب المستخدم الرائعة والمتكاملة. وعند القيام بجولة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، لن تجدوا صعوبة في العثور على الكثير من الأشخاص الذين يبدون في الصور بعيون جاحظة أو بوجوهٍ طويلة أو عريضة الشكل، أو قد تبدو الأقدام وأبعاد الجسم غير واقعية في الصورة، وخاصة تلك التي تخضع لكثيرٍ من خطوات المعالجة والتعديل.

ولذلك، وبهدف فهم احتياجات المستخدمين بشكل أفضل ومعرفة مفاهيمهم الخاصة بالجمال الطبيعي، قامت هواوي ببناء قاعدة بيانات ضخمة من صور السيلفي بعد إجراء استطلاعٍ لآراء مستخدميها، وعملت على الاستفادة من تلك البيانات لتحسين خوارزميات تعزيز الجمال الطبيعي. في هذا السياق، تضم سلسلة  HUAWEI nova 3 4 كاميرات مدعومة بإمكانات الذكاء الاصطناعي، وتمتاز ببُعدٍ بؤري يصل إلى 35 ملم مخصص لصور السيلفي، وهو ما يوفر أفضل التقنيات للحصول على صور مذهلة بكل معنى الكلمة. وتوفر خوارزمية تعزيز الجمال الطبيعي المدعومة بالذكاء الاصطناعي 7 تدرّجات لونية مختلفة للبشرة، مما يتيح للمستخدمين اختيار أفضلها لتخصيص صورهم السيلفي واختيار معايير الجمال الطبيعي المفضلة لديهم.

لقطات احترافية ورائعة بتقنية HDR حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة
لطالما كان السطوع المفرط مشكلة صعبة بالنسبة للمصورين. وعلى مدى فترة زمنية طويلة، توجب على المصورين مراعاة ظروف الإضاءة التي قد تكون في كثير من الأحيان خارجةً عن نطاق سيطرتهم، وهو ما تسبب بالحد من قدرتهم على تعديل التعرض الضوئي على أشياء وأجسام وتفاصيل محددة. ولمعالجة هذه المشكلة، أطلقت هواوي حلاً مبتكراً يعتمد على المكوّنات والبرامج في سلسلة  HUAWEI nova 3. ويتيح هذا الحل إجراء قياسٍ متعدد النقاط، والعمل بذكاء على تحسين وتعديل التعرّض الضوء لكل صفٍ من وحدات البكسل على المستشعر، وذلك لتوفير لقطات مذهلة بتأثيرات تقنية المدى الديناميكي العالي HDR.

إمكانات رائدة ومدعومة بالذكاء الاصطناعي لمعالجة الرسوميات فائقة الدقة
تواجه تقنيات الكاميرات القديمة صعوبة في التقاط جميع التفاصيل، ولكن كاميرات سلسلة HUAWEI nova 3 بمقدورها إجراء تحليلٍ متعمق للسمات والتفاصيل، بما يشمل الحواف والزوايا والمنحنيات في الصورة، ثم تقوم تلقائياً بتعديل تلك المقاييس والقيم بهدف زيادة حدة الحواف وإنتاج صور تتمتع بتفاصيلٍ أكثر وضوحاً.

وتراعي السلسلة الأحدث من هواتف HUAWEI nova أذواق المستهلكين الشباب، وخاصة عشاق صور السيلفي وتجارب الترفيه ومواكبة الاتجاهات العصرية؛ حيث توفر هذه الهواتف أفضل مزيج من المكوّنات والبرامج التي تعمل بتناغم لتوفير تجربة مستخدم استثنائية وراقية. ولا شك أن هاتفا HUAWEI nova 3 وHUAWEI nova 3i سيواكبان جميع متطلّبات المستخدمين سواء كانوا يبحثون عن هاتفٍ لتأدية أعمالهم أو الاستمتاع بتجارب الألعاب.
أقرأ المزيد

الأحد، 9 سبتمبر 2018

HUAWEI TalkBand B5 ساعة ذكية تعمل كسمّاعة بلوتوث وجهاز لتتبّع ومراقبة الصحة

1:24:00 م
HUAWEI TalkBand B5 ساعة ذكية تعمل كسمّاعة بلوتوث وجهاز لتتبّع ومراقبة الصحة
ألوان وطابع ديناميكي، شاشة أكبر، فضلاً عن إمكانية استخدامها كسماعة بلوتوث وتقنية لتتبّع الصحة

فيما يلملم الصيف أمتعته للرحيل، يعود سكان العراق إلى روتين حياتهم مع تركيز كبير على الصحة واللياقة البدنية والأناقة. ومع تحوّل الإكسسوارات الرقمية المعنية بالصحة إلى ضرورة في الحياة المعاصرة، تبرز ساعة HUAWEI TalkBand B5 كحل مثالي يضفي مزيداً من الأناقة على مرتديها.

 تتألق الساعة بأداء بصري أفضل مع شاشة لمس أكبر حجماً قياسها 1.13 بوصة. وتعتبر بمثابة جهازين هجينين في منتَج واحد يعمل كسمّاعة بلوتوث وجهاز ذكي لتتبّع ومراقبة الصحة.

 لنتعرّف معاً على الأسباب الموجبة لاستخدام هذه الساعة مع الإكسسوارات الأنيقة التي تزين المعصم:

شاشة ملوّنة كبيرة للاستمتاع بخواص مرئية أفضل
أصبحت الشاشات الكبيرة توجهاً عصرياً واضحاً مع الأجهزة التقنية المنتشرة مثل الهواتف المتنقلة، والتلفاز، وأجهزة الكمبيوتر؛ ومع ذلك، ما زالت معظم الإكسسوارات الرقمية الذكية تمتلك شاشات أصغر حجماً. وبناء على منهجية هواوي التي تركز على العملاء وأبحاثها المستمرة لتلبية احتياجات السوق، وخلافاً لمعظم المنتجات الذكية المماثلة في السوق، توفر أحدث ساعات HUAWEI TalkBand B5 تجربة بصرية مبتكرة مع شاشة أكبر حجماً.

 وتمتاز الساعة بشاشة ملونة عالية الوضوح قياس 1.13 بوصة، لتتيح تأثيرات بصرية رائعة وألواناً نابضة بالحياة، بينما تتيح عرض مزيد من المحتوى، ما يساعد المستخدمين في قراءة رسالة محادثة كاملة بنظرة واحدة.

وتتألق HUAWEI TalkBand B5 الجديدة بتصميم أنيق مع طبقة حماية زجاجية كاملة للشاشة المنحنية بتقنية 2.5D. وفضلاً عن خواصها المقاومة للغبار، يسهل تنظيف الساعة بفضل طلائها الخاص الذي لا يسمح بتشكل آثار للبصمات على الشاشة. ويكفي تطبيق مسحة لطيفة لإعادة الشاشة إلى حالة نظافتها الأصلية دون ترك أي آثار.

ويتيح تصميمها البسيط المذهل والمصمم ضمن قالب واحد لمسات جمالية غاية في الأناقة تلفت انتباه عشاق التميز من رجال الأعمال. ويعتمد قوس الدعم المعدني على تقنيات متبعة في صناعة الساعات السويسرية الفاخرة للحصول على تفاصيل غاية في الروعة والجودة. ويمتاز سوار الساعة بلمساته البسيطة التي لا تخلو من الأناقة، بحيث تتحول الساعة إلى قطعة إكسسوارات لا بد من امتلاكها هذا الموسم.

نمطان مختلفان لسوار الساعة يمكن مزجهما ومطابقتهما
للراغبين بتزيين معاصمهم خلال اجتماع عمل أو القيام بنشاط روتيني، تأتي ساعة HUAWEI TalkBand B5 كخيار مناسب بفضل سواريها المختلفين اللذين تم تصميمهما بأسلوب خاص يلائم مختلف الفعاليات والأنماط، ما يتيح للمستخدمين تنسيقهما حسب تفضيلاتهم. وعلى سبيل المثال، يمكن ارتداء السوار ذي اللون البني ’موكا براون‘ البني في مناسبات العمل نظراً لتصميمه الأنيق والملائم للاجتماعات الرسمية أو الندوات أو المؤتمرات. وتمت صناعة السوار من جلود إيطالية طبيعية ذات تصميم حبيبي بالكامل لتحقيق أعلى جودة ممكنة. ويعكس مرتدو الساعة ثقة كبيرة وأناقة كلاسيكية ملفتة سواء في الاجتماعات أو على المنابر.

وتمتاز HUAWEI TalkBand B5 بسوار خفيف ومريح لا يسبب التعرق، سواء كان مرتديها من محبي ارتياد الصالات الرياضية أو ممارسة الرياضة في الطبيعة. تمت صناعة هذه النسخ الرياضية مع سوار من السليكون الأسود الطري وعالي الجودة، وبنية متميزة نافذة للهواء تتلاءم بروعة على المعصم. وتمتاز هذه الساعة بتصميمها العصري المخرم للمساعدة في تبخر العرق أثناء الجري أو ممارسة التمارين في صالة الرياضة، والحفاظ عليها ثابتةً على المعصم. وتمتزج الأنماط الأنيقة في الجهة الأمامية لتشكل مظهراً غاية في الأناقة والعصرية.

تصميم يؤدي وظيفتين في آن معاً، وتمتزج فيه سماعة البلوتوث مع خاصية تتبّع الصحة
يمكن اعتبار ذلك الميزة الرئيسية التي تتفرد بها ساعات HUAWEI TalkBand B5 المبتكرة عن بقية منافسيها. وتم تحسين التصميم الذي تمتزج فيه وظائف الساعة الذكية مع سماعة البلوتوث لتوفير أداء أفضل. وسواء أراد المستخدم إجراء اتصال هاتفي أو الرد، فكل ما عليه فعله هو الضغط على الزر لتحرير الجهاز وتحويله فوراً إلى سماعة بلوتوث. وعند انتهاء المكالمة، يمكنه ضغط السماعة مجدداً في حاملها لتعود إلى وضعها السابق كساعة ذكية وعصرية غاية في الروعة والأناقة.

 ويتيح هذا الجهاز المريح وسهل الاستخدام مظهراً رائعاً وديناميكياً فضلاً عن اعتباره من الإكسسوارات الرقمية المريحة.

وبفضل هذا الجهاز الجديد، سيمتلك المستخدمون القدرة على مراقبة صحتهم في الليل والنهار، والتأكد من أنهم لم يفوتوا اتصالاً هاتفياً حتى عند الاجتماعات، أو التمرين أو محاولة اللحاق بالطائرة. ويأتي هذا الإكسسوار الإلكتروني مع تصاميم أنيقة ومتميزة للسوار في نسخ رياضية وأخرى خاصة بالأعمال. تجدر الإشارة إلى أن ساعة HUAWEI TalkBand B5 مضادة للماء والغبار، مما يتيح إمكانية استخدامها تحت المطر أو في الأحوال الجوية المثلجة، فضلاً عن مقاومتها للتعرق والماء.

 وتم تعزيز الساعة بتقنية HUAWEI TruSeen™ التي تتبع معدل ضربات القلب على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع، وخلال الجري، أو خلال استخدام أجهزة الجري في الصالات الرياضية، أو المشي أو حتى امتطاء الحصان.

 سارعوا نحو أقرب متاجر بيع منتجات هواوي لشراء هذا الإكسسوار الرقمي المتميز، والذي سيصبح شريككم في الصحة واللياقة البدنية وتعزيز الأناقة.
أقرأ المزيد

السبت، 1 سبتمبر 2018

معالج كيرين 980 يضم 6.9 مليارات ترانزستور ضمن 1 سم مربع

12:29:00 م
معالج كيرين 980 يضم 6.9 مليارات ترانزستور ضمن 1 سم مربع
هواوي تكشف النقاب عن معالج كيرين 980 الجديد كلياً خلال فعاليات معرض إيفا برلين 2018

كشف السيد ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لمجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، عن إطلاق معالج ’كيرين 980‘ Kirin 980 الجديد كلياً، والذي يمثل منظومة معالجة متكاملة ورائدة (SoC) ستمهد الطريق لحقبة تطوّر جديدة في عالم الأجهزة الذكية المدعومة بالذكاء الاصطناعي. وجاء هذا الإعلان خلال كلمته الافتتاحية في معرض ’إيفا برلين 2018‘ للإلكترونيّات الاستهلاكية والترفيهية، والتي حملت عنوان ’القوة القصوى للأجهزة المحمولة المدعومة بالذكاء الاصطناعي‘، ويعتبر معالج ’كيرين 980‘ أول نظام معالجة للاستخدام التجاري في العالم، وقد تم ابتكاره بالتعاون مع ’شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات‘ بالاعتماد على تقنية تصنيع متقدّمة (من قياس 7 نانومتر). ويجمع هذا المعالج بين أعلى مستويات الأداء والكفاءة، ومزايا الاتصال الرائدة، ناهيك عن قوة معالجة متميزة بفضل اشتماله على وحدة معالجة مركزية عصبية مزدوجة (NPU) ومدعومة بالذكاء الاصطناعي.

بهذا الصدد، قال ريتشارد يو: "خلال العام الماضي، قدّمنا للعالم أحدث إمكانات الذكاء الاصطناعي المخصصة للهواتف الذكيّة من خلال طرح معالج ’كيرين 970‘؛ ويسعدنا هذا العام أن نكشف النقاب عن معالج ’كيرين 980‘ المتكامل الذي يمتاز بقدرات رائعة للذكاء الاصطناعي، كما يوفر للمستهلكين مستويات غير مسبوقة من الأداء الاستثنائي. لقد تم تزويد هذا المعالج بوحدة معالجة مركزية جديدة كلياً، بالإضافة إلى وحدة متقدّمة لمعالجة الرسوميّات، ووحدة معالجة مركزية عصبية مزدوجة، مما يجعل منه منظومة المعالجة المثالية لتشغيل الجيل الجديد من التطبيقات الإنتاجية والترفيهيّة".

تفوّق مُطلق
يتميّز معالج ’كيرين‘ 980 الذي يعتمد على تقنية التصنيع المتقدّمة (7 نانومتر)- باشتماله على 6.9 مليار ترانزستور ضمن شريحةٍ بمساحة تبلغ 1 سم مربع، أي ما يعادل 1.6 ضعف عددها في الجيل السابق من هذا المعالج. وبالمقارنة مع عملية التصنيع (10 نانومتر)، فإن عملية التصنيع المتقدّمة (قياس 7 نانومتر) توفر أداءً محسّناً بنسبة 20٪ على مستوى منظومة المعالجة المتكاملة، فضلاً عن تحسين كفاءة الطاقة بنسبة 40٪ في منظومة المعالجة.

كما ويعتبر ’كيرين 980‘ أول منظومة معالجة متكاملة تحتوى على نوى مشتقة من تصميم (Cortex-A76)، وهي أكثر قوة بنسبة 75٪ وأعلى كفاءة بنسبة 58٪ مقارنة بالجيل السابق. ويعتمد النظام الفرعي لمعالج ’كيرين‘ على آلية البرمجة والتنسيق المرنة Flex-Scheduling، والتي تعطي للهيكلة كفاءة عالية لاستخدام الطاقة من ثلاث مستويات مع النواتين فائقتي الضخامة بتصميم Cortex-A76، ونواتين كبيرتين بتصميم Cortex-A76، وأربع نوى صغيرة بتصميم Cortex-A55. ويتميز هذا الحل عن تصميم big.LITTLE التقليدي بأنه يوزع المهام بين النوى لتحقيق أقصى مستويات الكفاءة، حيث تتولى النوى الكبيرة عالية الأداء التعامل مع أعباء العمل الفورية والمكثفة؛ وتؤدي النوى الكبيرة عالية الكفاءة المهمات المستدامة؛ فيما تساعد النوى ذات الكفاءة الفائقة والاستثنائيّة على معالجة أنشطة الاستخدام اليومية الخفيفة بالاعتماد على كفاءة الطاقة القصوى. ويعمل معالج ’كيرين 980‘ بسرعات عالية على مدار الساعة مقارنة بالجيل السابق، مما يضمن تشغيل التطبيقات بسرعة أكبر، وتحسين تنفيذ المهام المتعددة، وتوفير تجربة مستخدم أكثر سلاسة بشكل عام.

وحيث أن الرسومات في ألعاب الهواتف والأجهزة الذكية شهدت تطوراً لافتاً على مدى السنوات القليلة الماضية، قامت هواوي بدمج وحدة معالجة الرسوميّات من طراز (Mali-G76) في معالج ’كيرين 980‘ بهدف تقديم تجربة ألعاب منقطعة النظير. وتسهم وحدة معالجة الرسوميّات Mali-G76- والتي تم دمجها لأول مرة ضمن معالج ’كيرين 980‘ الجديد- في توفير قوة أكبر بنسبة 46% لمعالجة الرسوميّات وعن طريق تحسين كفاءة استهلاك الطاقة بنسبة 178% مقارنة بالجيل السابق. كما تعتمد وحدة المعالجة هذه على تقنية مبتكرة لتعزيز سرعة المعالجة، والتي تستخدم إمكانات الذكاء الاصطناعي لتحديد أعباء الألعاب بذكاء، وتعديل مستوى تخصيص الموارد من أجل ضمان أداءٍ مثالي أثناء تشغيل تطبيقات الألعاب.

الأول في القطاع بقوة " الذكاء المزدوج "
تجسّد منظومة معالج ’كيرين 980‘ الجديدة كلياً حقبة جديدة من إمكانات الذكاء الاصطناعي المخصصة للأجهزة والهواتف الذكية؛ حيث تعمل وحدة المعالجة المركزية العصبيّة المزدوجة (NPU) في معالج ’كيرين 980‘ على تحسين أداء التجارب المدعومة بالذكاء الاصطناعي في الهواتف والأجهزة الذكيّة، مع زيادة قدرة المعالجة والإمكانات الذكية. ويثمر هذا التكامل الفريد بين وحدة المعالجة المركزيّة العصبية المزدوجة عن تحسين القدرة على التعرف على الصور بوتيرة أكبر من مجموع اثنين؛ حيث يمكن لمعالج ’كيرين 980‘ التعرف على نحو 4,500 صورة في الدقيقة، أي بزيادة قدرها 120٪ مقارنةً بمعالج ’كيرين 970‘، الأمر الذي يسلّط الضوء على ريادة هواوي على مستوى القطاع، ولا سيما في مجال إمكانات الذكاء الاصطناعي المخصصة للأجهزة والهواتف الذكيّة. وبالإضافة إلى ذلك، يدعم ’كيرين 980‘ نطاقات العمل الشائعة المدعومة بأنظمة الذكاء الاصطناعي مثل Caffee، وTensorflow وTensorflow Lite؛ كما يوفر المعالج مجموعة متنوعة من الأدوات التي تجعل من هندسة إمكانات الذكاء الاصطناعي في الأجهزة والهواتف الذكيّة أكثر بساطة، مما يسمح للمطورين بالاستفادة بسهولة من قوة المعالجة الرائدة لوحدة المعالجة المركزيّة العصبيّة المزدوجة.

مزايا متكاملة لمعالج إشارة الصورة
في إطار سعيها لتقديم أفضل تجربة تصوير فوتوغرافي في الهواتف الذكية، قامت هواوي بدمج الجيل الرابع من معالج إشارة الصورة الخاص بها في منظومة المعالجة الجديدة ’كيرين 980‘. وبالإضافة إلى زيادة إنتاجية البيانات بنسبة 46% مقارنة بالإصدار السابق، يوفر معالج إشارة الصورة الجديد دعماً أفضل للإعدادات المتنوعة للكاميرا، بالإضافة إلى ميزة إعادة إنتاج الألوان الجديدة كلياً والمدعومة بتقنية المدى الديناميكي العالي HDR، والتي يمكنها التحكم بتباين الصورة لإبراز الأشياء ضمن الأجزاء المختلفة للصورة. علاوةً على ذلك، يستخدم معالج ’كيرين 980‘ حل تقليل الضوضاء متعدد المسارات، والذي يزيل بدقة التأثيرات بدون المساس بتفاصيل الصورة، مما يضمن جودة أفضل للصور التي يتم التقاطها في سيناريوهات الإضاءة المنخفضة. كما ويشتمل معالج إشارة الصورة على ميزة جديدة وهي تحسين تتبع الحركة؛ فحينما يقوم المستخدم بالتقاط صورة لشخص يتحرك بسرعة، يستطيع معالج إشارة الصورة التعرّف على موضوع التصوير بدقة تبلغ 97.4٪، مما يتيح لأي مستخدم التقاط الصور واللحظات العابرة والسريعة بكل سهولة.

وقد ساهم صعود منصات ومواقع التواصل الاجتماعي التي تركز على محتوى الفيديو في تنامي الطلب على ميزات التقاط مقاطع الفيديو. وبهذا السياق، يعتمد معالج ’كيرين 980‘ على منظومة جديدة مخصصة لمعالجة التقاط مقاطع الفيديو، مما يسمح للكاميرا بتصوير مقاطع الفيديو بمعدل تأخيرٍ أقصر بنسبة 33٪.

إمكانات اتصال عالمية المستوى
لتقديم أفضل إمكانات الاتصال لمستخدمي الهواتف الذكية المزوّدة بمعالج ’كيرين 980‘، قامت شركة هواوي بدمج أول مودم اتصال في العالم يدعم تقنية اتصالات الجيل الرابع (LTE Cat.21)، مما يضمن سرعة تنزيل تصل إلى 1.4 جيجابت في الثانية. بالإضافة إلى ذلك، يدعم معالج ’كيرين 980‘ تقنية "تجميع حوامل البيانات" حتى عبر نطاقات التردد المختلفة، بحيث يكون للمستخدمين مطلق الحرية في اختيار مشغلي شبكات الاتصالات المحمولة، والاستمتاع بنفس تجربة الاتصال المتميزة، وذلك بصرف النظر عن أماكن تواجدهم.

ألوان مستوحاة من الطبيعة
خلال فعاليات معرض ’إيفا برلين 2018‘، كشفت شركة هواوي النقاب عن اثنين من التدرّجات اللونيّة المخصصة لسلسلة هواتف HUAWEI P20؛ وهما ’مورفو أرورا‘ الأزرق و’بيرل وايت‘ الأبيض، مما يوسّع نطاق التدرجات اللونية لهذا الهاتف الثوري إلى 4 ألوان. وعند اختيار هذه الألوان الفريدة، حرصت هواوي مجدداً على استقاء الإلهام من الطبيعة؛ إذ استوحت ’مورفو أرورا‘ من ألوان أجنحة فراشة ’مورفو‘، في حين أن ’بيرل وايت‘ الأبيض يأتي بنفس أناقة وسحر لون اللؤلؤ الناصع.



وتتوقع هواوي بزوغ جيل جديد من التجارب المدعومة بالذكاء الاصطناعي خلال الفترة المقبلة، وهي تدعو المستهلكين إلى ترقب إطلاق أول هواتف سلسلة Mate Series المزوّدة بمعالج ’كيرين 980‘ الجديد كلياً، والذي من المقرر أن يصل إلى المتاجر بحلول شهر أكتوبر المقبل.
أقرأ المزيد

الاثنين، 27 أغسطس 2018

هواوي تقدم مزايا تصوير السيلفي المدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي

3:10:00 ص
هواوي تقدم مزايا تصوير السيلفي المدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي

توفر معظم كاميرات الهواتف الذكية صوراً تركّز إما على خلفية المشهد أو وجوه الأشخاص، ولكن للأسف دون الجمع بين كلا الميزتين؛ ونواجه هذه المشكلة في كل مرة نقوم فيها بتعديل وضبط إعدادات كاميرات الهاتف الذكي لالتقاط صور بجودة مناسبة.

 ويرغب أي شخص بأن يكون نجم صور السيلفي التي يلتقطها هاتفه، ولكن تحقيق ذلك يتطلّب رصد وإبراز التفاصيل الحيوية للوجه، بما يشمل جميع الملامح، وصولاً إلى الرموش المثالية، ولا سيما أثناء اختيار الوضعية المناسبة للتصوير. كما أن استخدام نمط صور ’البورتريه‘ بطريقة مثالية لا يحدث للأسف دون عناء؛ ولكن لا داعي للقلق بعد الآن؛ إذ تضمن الكاميرات الحديثة استخدام تأثيرات ضبابية ومموّهة في خلفية المشهد، والتركيز بالدرجة الأولى على دقة وصفاء ملامح الوجوه أثناء التقاط السيلفي، وذلك دون الاهتمام بإظهار جمال المناظر المحيطة فحسب.

وقد يتساءل بعض المستخدمون اليوم: لماذا لا نستطيع الدمج بين الخلفية الرائعة للمشهد، والتفاصيل الواضحة للوجوه؟ في الواقع، أصبحت هذه المشكلة من الماضي بفضل هاتف HUAWEI nova 3 الذكي الذي أطلقته شركة هواوي لتقديم حل واضح لذلك، ورسم ملامح جديدة كلياً لقطاع كاميرات الهواتف الذكية؛ إذ أنه يتيح للمستخدمين الاستغناء عن نمط صور السيلفي التقليدية، والانتقال إلى عصر جديدٍ من تجارب السيلفي المدعومة بأحدث إمكانيات الذكاء الاصطناعي.

وتمتلك الكاميرا الأمامية بدقة 24 ميجابكسل في HUAWEI nova 3 خاصية تمييز الوجوه من الخلفية، إلى جانب إمكانية التعرّف على أكثر من 200 سيناريو مختلف من ثماني فئات، بما في ذلك السماء الزرقاء، والشاطئ، والنباتات، والليل، وعروض الأداء الفنية على المسرح، والزهور. وبعد أن تقوم بمعالجة المشهد أمام الكاميرا، يعمل الهاتف على تطبيق ميزة التجميل على كائنات الصورة فضلاً عن التحسينات على الخلفية. ومن جهة ثانية، يعمل المستشعر الثانوي بدقة 2 ميجابكسل على التقاط العمق، وتعديل الإعدادات بشكل تلقائي لعرض الخلفية بطريقةٍ تبعث الحياة في صور السيلفي المتميزة، مما يتيح للمستخدمين الاستمتاع بمشاهدة وتذكر أمتع لحظات حياتهم في كل مرة. كما وتعتمد الكاميرا على خوارزميّات قوية تساعد على تطبيق خواص تعزيز الجمال الطبيعي للوجوه، مع ضمان توزّع مثالي للإضاءة المحيطة على الأماكن المناسبة في مشهد التصوير، وذلك بهدف تحسين جودة الصور، وإبراز التفاصيل الجذابة وإخفاء العيوب، فضلاً عن ضبط تدرّجات لون البشرة وملامح الوجه بما يتناسب تماماً مع العمر والجنس.

 هذا ويعمل نمط ’تصوير السيلفي المدعوم بالذكاء الاصطناعي‘ (AI-selfie mode) بطريقة تشبه إلى حدٍ كبير المصور الآلي الاحترافي؛ حيث يقوم بضبط جميع الإعدادات تلقائياً لتوفير صور سيلفي أكثر جاذبية ووضوحاً منذ المحاولة الأولى. كما يضمن هذا النمط التركيز على ملامح الوجه، بالإضافة إلى معايرة وضبط الإعدادات في نفس الوقت لإظهار أفضل مشهدٍ للخلفية، وبالتالي توفير صورٍ شخصية رائعة تجسّد اللحظات السعيدة في حياة المستخدمين، وتسرد قصصاً ملهمة وراء صور السيلفي التي يلتقطونها. ويحظى نمط التصوير هذا بأهمية كبيرة؛ على سبيل المثال، تخيل بأنك التقطت صورة سيلفي لا تُظهر جمال جبال الألب المغطاة بالثلوج أثناء استمتاعك بعطلة الأحلام في سويسرا؛ أو تخيل بأنك التقطت صورة سيلفي تتمتع بتأثيرات ضبابية زرقاء في مشهد الخلفية عندما كنت مستلقياً على أحد شواطئ جزر المالديف، وذلك بدلاً من خلفية المياه الزرقاء الصافية التي تعكس خيوط أشعة الشمس عند الفجر.

 ورغم أن نمط الصور الشخصية ’البورتريه‘ يعتبر مناسباً لالتقاط صورٍ تظهر ملامح الوجه بوضوح، ولكن السؤال الأهم هنا: ما أبرز العوامل التي تميز صورة سيلفي عن أخرى عند استخدام تأثيرات ضبابية في خلفية المشهد؟ في الحقيقة، يحتوي هاتف HUAWEI nova 3، المدعوم بإمكانات الذكاء الاصطناعي، على 4 كاميرات، بما يشمل كاميرا أمامية مزدوجة بدقة 24 ميجابكسل و2 ميجابكسل، مخصصة لالتقاط أفضل صور السيلفي، وكاميرا خلفية مزدوجة بدقة 24 ميجابكسل و16 ميجابكسل. وبخلاف نمط صور البورتريه في الهواتف الذكية الأخرى، والذي يوفر تأثيرات ’بوكيه‘ مميزة مع التركيز بقوة على موضوع التصوير حينما تكون الخلفية ضبابية، يتمتع هاتف HUAWEI nova 3 بالقدرة على تحسين عناصر الجمال الطبيعي، فضلاً عن إضفاء مزيد من الحيوية والمتعة والجمال على الصور.

وسواءً كنت في سن الخامسة أو الخمسين من عمرك، فقد أصبحت صور السيلفي اليوم طريقة مثالية وعفوية للتعبير عن ثقتنا وشغفنا، بل ومشاركة أمتع اللحظات في حياتنا، وحتى إبراز مشاعرنا وشجاعتنا، وكذلك إظهار صفاتنا الفريدة. لقد حان الوقت فعلاً لاقتناء هاتف مزوّد بكاميرا ذكية بما يكفي لتمكيننا من التقاط صور تركيز على الوجوه ومشهد الخلفية، وذلك وفق طريقة متناغمة تضمن تخليد أمتع اللحظات من خلال صور رقمية واحترافية عالية الدقة. وانسجاماً مع تطّلعنا المستمر لتحقيق المزيد من التطور، يجب على تجارب صور السيلفي أيضاً أن تنتقل من نمط البورتريه التقليدي إلى جيلٍ جديدٍ من صور سيلفي "النجوم" المدعومة بأحدث إمكانات الذكاء الاصطناعي.
أقرأ المزيد

الأحد، 19 أغسطس 2018

إنجاز جديد في عالم أندرويد: ترقية وحدة معالجة الرسوميات التيربو

8:18:00 ص
إنجاز جديد في عالم أندرويد: ترقية وحدة معالجة الرسوميات التيربو

في خبر مذهل هذا الصيف، أعلنت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين عن إطلاق أحدث هواتف HUAWEI nova 3 الذكية في العراق. ويعتبر الهاتف إنجازاً متميزاً مع كاميراته الأربعة المعززة بالذكاء الاصطناعي، وتكفل الارتقاء بكل صورة سيلفي إلى مستوى متميز، وتحقيق نقلة نوعية في أسلوب المستخدمين بالتقاط صور السيلفي. ويعزز HUAWEI nova 3 الثقة بالنفس، إذ تسهم كاميرتاه الأماميتان 24 ميجابكسل + 2 ميجابكسل المعززتان بالذكاء الاصطناعي، في التقاط صور سيلفي مذهلة معززة بالذكاء الاصطناعي.

ويعتبر HUAWEI nova 3 الجيل الثالث من سلسلة Huawei nova؛ وعلى غرار سابقيه، يتألق الهاتف بتصميم جميل يستقطب المستهلكين الشباب الذين يحبون التقاط صور السيلفي، والاستمتاع بكل المرح والترفيه ومواكبة أحدث التوجهات.

وبوجود العديد من المناظر والخلفيات الخلابة يبدو ميل مستخدمي الهواتف الذكية في العراق واضحاً نحو تفضيل استخدام الكاميرات الذكية لالتقاط صورة سيلفي تجعلهم يظهرون كالنجوم - دون إضاعة الوقت في إجراء التعديلات، والتقاط صور جديدة وتطبيق الفلاتر وتحرير الصورة وغيرها. وتم تصميم HUAWEI nova 3 لتوفير نمط استخدام معزز بالذكاء الاصطناعي، مع تركيز كبير على تجربة السيلفي المذهلة وخاصية التجميل المعززة بالذكاء الاصطناعي، والكاميرا الأمامية التي تتيح للمرء التقاط صورة السيلفي الأمثل من المرة الأولى.

مرحباً بكم في عصر صور السيلفي المعززة بالذكاء الاصطناعي
للحصول على صورة السيلفي الأمثل، تم تزويد HUAWEI nova 3 بكاميرات مزدوجة من الأمام والخلف بدقة 24 ميجابكسل + 2 ميجابكسل، والتي يمكنها التمييز بين الأشخاص والخلفيات، وتطبيق تقنية التجميل الذكية للحصول على أفضل النتائج. وبكل ذكاء، تعمل الكاميرا بدقة 24 ميجابكسل على عزلك عن المشهد للتركيز على ملامح وجهك، وتحويلها إلى صورة واضحة التفاصيل وبجودة استديوهات التصوير الاحترافية. وبفضل عملها المثالي، يلتقط المستشعر الثانوي بدقة 2 ميجابكسل العمق، ويجري تعديلاته على الإعدادات بشكل تلقائي لعرض الخلفية بطريقة تبعث الحياة في صورة السيلفي المتميزة.

الذكاء الاصطناعي يقوم بكل العمل نيابة عنك
لن تضطر أبداً للقلق من استخدام الفلاتر والإعدادات بشكل صحيح. وعندما تلتقط صورة سيلفي، يمتلك هاتف HUAWEI nova 3 المعزز بالذكاء الاصطناعي القدرة على إدراك أكثر من 200 سيناريو ضمن ثماني فئات تتضمن السماء الزرقاء، والنباتات والشطآن، وتطبيق مجموعة فريدة من عوامل التحسين لكل مشهد للحصول على صور أقل ما يمكن وصفها بالاحترافية. وتم تطوير هواتف HUAWEI nova 3 بالاعتماد على بيانات من دراسة عالمية حول كيفية إدراك المستخدمين لجمالهم، وجنسهم، ولون بشرتهم، ويطبق ذلك على خوارزمية التجميل المتوفرة مع دقة مليمترية للحصول على صور سيلفي مذهلة ومعززة بالذكاء الاصطناعي.

التعرّف والتحسين
على غرار المصورين المحترفين، يمكن للكاميرا المزدوجة التقاط صور مع تأثيرات بوكيه حقيقية لإبراز الشخص في موضع تركيز التصوير. ويتضمن هاتف HUAWEI nova 3 كاميرا خلفية مزدوجة بدقة 24 ميجابكسل و16 ميجابكسل، ويمكنهما تلقائياً تحديد أكثر من 500 سيناريو نموذجي ضمن 22 فئة لتعزيز إبراز الموضوع والمشهد. وكل ما عليك فعله هو الوقوف أمام الكاميرا كمشاهير النجوم، لأن قوة الخوارزميات تسهم في تعزيز الانطباعات البادية عليك، وملابسك، ووقفتك، والإضاءة المحيطة لتحسين الصورة.

تأثيرات Qmoji ثلاثية الأبعاد لصور سيلفي ممتعة
لا يجد المرء كل يوم شركة تصنيع رائدة للهواتف الذكية تصغي لاحتياجاته، وتبتكر هاتفاً متميزاً تم تصميمه لتلبية رغبات مختلف المستخدمين بهذه الدقة. ولكن هذا بالضبط ما نجحت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين بالقيام به. ويمكن لهاتف HUAWEI nova 3 المدعوم بإمكانات الذكاء الاصطناعي رصد وتسجيل تعبيرات الوجه وتوليد حزمةِ من تأثيرات Qmoji المخصصة وثلاثية الأبعاد بصيغ GIF أو بتنسيق الفيديو، وذلك لمشاركتها مع الأصدقاء على مختلف منصات التواصل الاجتماعي.

ولن يضطر المستخدم أبداً لتحرير صورة السيلفي أو إضافة الفلاتر إليها بعد اليوم - استعدوا لإطلاق الكاميرا الذكية مع HUAWEI nova 3 لتتمكن من التقاط سيلفي مذهلة معززة بالذكاء الاصطناعي!

إنجاز جديد في عالم أندرويد: ترقية وحدة معالجة الرسوميات التيربو
تواصل هواوي تأكيد التزامها بالابتكار وخدمة العملاء عبر الجمع بين تحديث واجهة المستخدم الرئيسية مع ترقية وحدة معالجة الرسوميات التيربو، والتي ستتيح للمستخدمين إمكانية الاستمتاع بأداء أفضل مع الألعاب دون الحاجة لترقية أجهزتهم، مما يجعلها خطوة واحدة لمختلف مستخدمي هواوي في  العراق. وتعمل ترقية التيربو على تحسين مدى كفاءة عملية المعالجة الرسومية بنسبة تصل إلى 60 بالمائة، ليحظى المستخدمون بتجربة ألعاب مستقرة وسلسة، ويمكّن الهواتف المتوسطة من تجاوز منافساتها في أداء الألعاب ذات الرسوم البيانية المكثفة. وتقلل الوحدة الجديدة من استهلاك الطاقة في منظومة المعالجة الرائدة SoC بنسبة تصل إلى 30 بالمائة. تتيح الوحدة الجديدة استمرار عمل الهواتف لفترة أطول قياساً بالمنافسات، وبقدر أكثر سلاسة واستقرار من حيث عدد الإطارات في كل ثانية. ويبدو ذلك مفيداً لأن العمليات الرسومية الكبيرة تستنزف طاقة البطارية بسرعة.

الأسعار والتوافر في العراق:
يتوافر هاتفا HUAWEI nova 3 وHUAWEI nova 3i في كافة المتاجر في أسواق العراق.  وسيتوافر Huawei nova 3  بألوان الأزرق الهوائي والأرجواني ’آيريس بيربل‘ والأسود بسعر 439 دولار؛ في حين سيتوافر هاتف Huawei nova 3i بألوان الأرجواني ’آيريس بيربل‘ والأبيض ’بيرل وايت‘ والأسود بسعر 319 دولار.
أقرأ المزيد

الأحد، 5 أغسطس 2018

تقنية متميزة في سلسلة HUAWEI nova 3 تغيّر أسلوب الناس في التعبير عن أنفسهم

3:35:00 م
تقنية متميزة في سلسلة HUAWEI nova 3 تغيّر أسلوب الناس في التعبير عن أنفسهم

تتخطى صور السيلفي مجرّد كونها صوراً عادية! وبمعنى أكثر عمقاً وصدقاً، تعتبر صورة السيلفي انعكاساً حقيقياً لإحدى اللحظات المتميزة التي مرّت خلال حياة الشخص. وفي عصر تتنافس فيه التقنيات على جعل حياتنا أكثر سهولة، عبر توفير الوقت والقيام بالكثير من المهام نيابة عنا، يبرز التقاط صور السيلفي كتجربة تتباين وبشكل كبير مع هذا الواقع التقني السريع، إذ يتطلب التقاط صورة السيلفي الأمثل الكثير من العمل! من ضبط زاوية التصوير، إلى إجراء التعديلات المناسبة وتكرار اللقطات، ومن ثم تحرير الصورة واستخدام الفلاتر.

ولأن لكل واحد منا شغفه ومستواه الخاص من الكفاءة والطاقة والجمال، يعتبر التقاط صورة السيلفي المعززة بإمكانات الذكاء الاصطناعي وسيلة متميزة تتيح لنا التفاعل بإيجابية مع العالم.

وبفضل منظورها الجديد والاستثنائي، تعتزم سلسلة هواتف HUAWEI nova 3 أن تغيّر أسلوبنا في التقاط صور السيلفي، إذ يزهو الهاتف المبتكر والمعزز بالذكاء الاصطناعي بكاميرات مزدوجة أمامية مع جهاز استشعار رئيسي بدقة 24 ميجابكسل وجهاز استشعار بدقة 2 ميجابكسل.

 لقد ولّت الأيام التي ركزت فيها خطط التسويق ضمن شركات صناعة الهواتف الذكية على ارتفاع عدد البكسلات والفلاتر الداخلية لإبراز صور السيلفي، فما يودّ المستخدمون الحصول عليه في الحقيقة هو هاتف ذكي بما يكفي لأداء المهام نيابة عنهم. لا تقتصر روعة الكاميرا عند حدود جعل الخلفية ضبابية، بل تحقيق التناغم الأمثل بين العنصر والمحيط للتعبير عن المعنى الحقيقي لقصّة الصورة نفسها.

وخلافاً للهواتف الذكية الأخرى التي يقتصر فيها تركيز الكاميرا الأمامية ضعيفة الدقة على وجه العنصر مع إهمال المحيط في الخلفية، تم تصميم كاميرا هواوي المعززة بالذكاء الاصطناعي لالتقاط التفاصيل باستخدام العدسة الرئيسية، والتي تقوم بالتقاط العمق لإحداث تأثيرات البوكيه المذهلة والأصلية، وإظهار العنصر والمحيط بأبهى صورة ممكنة.

وتم تمكين الكاميرا الأمامية للتعرّف على أكثر من 200 سيناريو مختلف ضمن ثماني فئات، من السماء الزرقاء إلى الشواطئ المشمسة، والنباتات الخضراء المورقة، والأمسيات المرصعة بالنجوم المتلألئة، وحتى سحر أضواء المسرح أثناء عروض الأداء الفنية.

والأهم من ذلك، يمكننا تخيّل الوقت والجهد الذي سنوّفره نتيجة عدم حاجتنا لتعديل الصورة وتطبيق الفلاتر مرة أخرى؛ وهو ما يجسّد الهدف الحقيقي من الهاتف المعزز بالذكاء الاصطناعي. وتم دعم هواتف هواوي الذكية بخوارزميات التجميل المعززة بالذكاء الاصطناعي، والتي تأخذ بالاعتبار مفاهيم الجمال المعتمدة حول العالم، وتطبق مجموعة مختلفة من التعديلات على درجات لون البشرة وتفاصيل الوجه حسب العمر والجنس، لإبراز تقاسيم الوجه وإخفاء العيوب.

 كما يدعم الجيل الثالث من الهاتف الذكي إجراء معاينة وتسجيل للقطات في الوقت الحقيقي بتقنية المدى الديناميكي العالي (HDR)، فضلاً عن خيارات الإضاءة بجودة استديوهات التصوير الاحترافية. وفي الوقت نفسه، يستطيع الهاتف تحديد ملامح الوجه الخمسة للعنصر، وتطوير نموذج ثلاثي الأبعاد لتحديد المناطق التي تتطلب مزيداً من الإضاءة أو التجميل. وهذا من شأنه العمل بشكل جيد مع رموز Qmojis ثلاثية الأبعاد، وهي إحدى الميزات الممتعة التي تحوّل وجه المستخدم بشكل رقمي إلى صورة رمزية رقمية.

ولطالما التزمت هواوي بإطلاق العنان لإمكانات المستخدمين عبر التكنولوجيا وغيرها؛ ويتجلى ذلك في إطلاق هاتفي HUAWEI nova 3، وHUWAEI nova 3i، اللذين يساعدا العملاء في تسجيل الذكريات السرمدية خلال السجل الرقمي الأكثر روعة للوجه والمحيط بالاعتماد على الكاميرات الخلفية والأمامية المزدوجة، وخوارزمية التجميل المعززة بالذكاء الاصطناعي، وحساسيتها العالية للضوء للحصول على صور بتقنية HDR، مع إضافة الرموز التعبيرية المتميزة للارتقاء بمستوى متعة التجربة. وبغض النظر عن مستوى خبرة المستخدم، تقدم سلسلة هواتف HUAWEI nova 3 نفسها ككاميرا معززة بالذكاء الاصطناعي تساعد في إعداد صور السيلفي حسب تفضيلات المستخدمين لابتكار تعريفها الخاص بالجمال.

وبالنسبة للمستخدمين الذين يعتبرون الهواتف الجوّالة بمثابة أدوات ضرورية للتعبير عن الذات، فقد أفلت الشمس عن تجربة التقاط صور السيلفي بالهواتف الذكية. وسرعان ما ستتحول الهواتف الخالية من الذكاء الاصطناعي إلى ذكرى من الماضي. فاستعدوا لوداع الماضي لالتقاط صور مذهلة ترتقي إلى أعلى مستويات الحرفية مع بزوغ فجر هواتف  HUAWEI nova 3 التي طورت توجهاً جديداً في مفهوم صور السيلفي المعززة بالذكاء الاصطناعي.
أقرأ المزيد

الثلاثاء، 31 يوليو 2018

هواوي تعلن عن طرح سلسلة هواتف HUAWEI nova3 الذكيّة المدعومة بأحدث إمكانات الذكاء الاصطناعي في العراق

3:38:00 م
هواوي تعلن عن طرح سلسلة هواتف HUAWEI nova3 الذكيّة المدعومة بأحدث إمكانات الذكاء الاصطناعي في العراق

بغداد؛ 1 أغسطس 2018: أعلنت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، عملاق تصنيع الهواتف الذكية على مستوى العالم، عن إطلاق هاتفي HUAWEI nova3 وHUAWEI nova 3i الجديدين كلياً والمدعومين بإمكانات الذكاء الاصطناعي في العراق. وقد تم تزويد كلا الهاتفين بوظائف وخواص وكاميرا أمامية مدعومة بالذكاء الاصطناعي؛حيث تتيح الكاميرا الأمامية المزدوجة (بدقة 24 ميجابكسل و2 ميجابكسل) للمستخدمين التقاط أفضل صور سيلفي بالاعتماد على أفضل التقنيات المتطوّرة التي تقدّمها الهواتف الذكية اليوم.
ويجسد هاتفا nova 3 وnova 3i المدعومان بالذكاء الاصطناعي أحدث الابتكارات التي تقدّمها هواوي اليوم؛ فهما مزوّدان بكاميرا أمامية مزدوجة ومزودة بمستشعر أساسي بدقة 24 ميجابكسل، ومستشعر آخر بدقة 2 ميجابكسل، وهما مصممان خصيصاً لتزويد المستخدمين بأفضل صور السيلفي بالاعتماد على أحدث المزايا والتقنيات التي يمكن أن تقدمها الهواتف الذكيّة اليوم.
وفي هذه المناسبة، قال السيد بيتر فنج، مدير هواوي عراق: "يسرّنا الإعلان عن إطلاق هاتفي HUAWEI nova 3 وHUAWEI 3i الذكيين في الأسواق العراقية. ويتمتع كلا الهاتفين بمقدرات منقطعة النظير، وخواص استثنائية للكاميرا المزدوجة الأمامية التي باستطاعتها التقاط صور سيلفي تُظهر بوضوح جميع التفاصيل في الوجوه وضمن المشهد الخلفي. كما تم تزويد الكاميرا الأمامية في كلا الهاتفين بخاصيّة التعرف على المشهد الخلفي المدعومة بالذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى إمكانية التعرّف على العمر والجنس ونمط ودرجة لون البشرة، بما يضمن بنهاية المطاف التقاط صور مثالية ومدعومة بأرقى إمكانات الذكاء الاصطناعي. وندرك جيداً أن الصور -ولاسيما السيلفي- باتت اليوم طريقة مثالية للتعبير عن ثقتنا وشغفنا، وحتى إبراز شجاعتنا، وخاصةً في أوساط جيل الشباب.ونحن واثقون بأن سلسلة هواتف HUAWEI nova 3 الجديدة كلياً ستحقق نجاحاً لافتاً، وستحظى بإقبالٍ كبيرٍ بين عشاق صور السيلفي في العراق.
ويراعي تصميم هواتف HUAWEI nova 3 بشكل رئيسي أذواق وتوجّهات المستهلكين من جيل الشباب وعشّاق التكنولوجيا العصرية المتطوّرة، والذين يستخدمون الهواتف الذكية كجزءٍ محوري من أنماط حياتهم وتفضيلاتهم وأذواقهم الشخصيّة. إذ تم ابتكار هذه الهواتف خصيصاً لتوفر تجربة استخدام رائدة ومحسّنة بدعمٍ من إمكانات الذكاء الاصطناعي، مع التركيز بشكل استثنائي على تقديم صور سيلفي رائعة بالاعتماد على حلولٍ لتعزيز عناصر الجمال الطبيعي والكاميرا الأمامية المتطوّرة، والتي تسمح للمستخدم بالتقاط أروع صور السيلفي المحسّنة بالذكاء الاصطناعي بضغطة واحدة. وخلال الفترة السابقة، شهد هاتفا nova 2 وnova 3e إقبالاً هائلاً في أسواق المنطقة، كما ساعدت أحدث ابتكارات سلسلة هواتف HUAWEI nova 3 في تحقيق نقلةٍ نوعية على مستوى سوق كاميرات الهواتف الذكية.
وخلال العام الماضي، نجحت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين في قيادة الجهود العالميّة لتطوير فئة الهواتف الذكية المدعومة بالذكاء الاصطناعي، وذلك بالاعتماد على مساعيها بمجال الأبحاث والتطوير على مستوى القطاع. كما حرصت الشركة على تجسيد هذه الابتكارات ضمن جميع فئات المنتجات التي تقدّمها.
هواتف Huawei nova 3 مزوّدة بكاميرا أمامية مزدوجة ومحسّنة (24 و2 ميجابكسل) ومدعومة بالذكاء الاصطناعي
يحوي هاتف nova3 الذكي والمدعوم بالذكاء الاصطناعي على كاميرا بدقة 24 ميجابكسل من الأمام والخلف، وذلك لضمان التقاط صور سيلفي عالية الوضوح والدقة. وتسهم التحسينات المدعومة بالذكاء الاصطناعي في إنتاج صور سيلفي مثالية منذ اللحظة الأولى عبر التقاط كلٍ من الوجه والمناطق المحيطة ضمن المشهد. كما أن عدسة الكاميرا ذات الفتحة العريضة (قياس f/2.0) ضمن الكاميرا الأمامية عالية الدقة (24 ميجابكسل) مزوّدة بمستشعر ألوان واسع النطاق بدقة 2 ميجابكسل، والذي باستطاعته التقاط المعلومات المتعلقة بعُمق مشهد التصوير وتوفير تأثيرات بوكيه حقيقية واحترافيّة.
هواتف Huawei nova 3 مزوّدة بخاصية التعرف على المشهد المدعومة بالذكاء الاصطناعي
يتضمّن هاتف HUAWEI nova 3 خاصيّة التعرّف على المشهد المدعومة بالذكاء الاصطناعي، والتي تشمل أكثر من 200 سيناريو مختلف ضمن 8 فئات هي: السماء الزرقاء، والشواطئ، والنباتات، والليل، والعروض الأدائية، والأزهار، والغرف، والثلج؛ وبالتالي سيكون باستطاعة هذا الهاتف المدعوم بالذكاء الاصطناعي التعرّف على خلفية المشهد، بالإضافة إلى رصد جميع التفاصيل لتوفير لقطاتٍ مُحسّنة وتتمتع بأفضل مزايا تحسين الألوان.
هواتف Huawei nova 3 توفر خوارزميات مدعومة بالذكاء الاصطناعي لتعزيز الجمال الطبيعي
تتميز كاميرا هاتف nova 3 ببُعدٍ بؤري يصل إلى 35 ملم مخصص لصور السيلفي، وهو ما يوفر أفضل التقنيات للحصول على صور مذهلة بكل معنى الكلمة.وتوفر خوارزمية تعزيز الجمال الطبيعي المدعومة بالذكاء الاصطناعي 7 تدرّجات لونية مختلفة للبشرة، مما يتيح للمستخدمين اختيار أفضلها لتخصيص صورهم السيلفي واختيار معايير الجمال الطبيعي المفضلة لديهم.
كما يدعم الجيل الثالث من هذا الهاتف الذكي إمكانية إجراء معاينة وتسجيل اللقطات في الوقت الحقيقي بالاعتماد على تقنية المدى الديناميكي العالي (HDR)، فضلاً عن توافر خيارات الإضاءة بجودة استديوهات التصوير الاحترافية. علاوةً على ذلك، يستطيع الهاتف تحديد الملامح الخمسة الرئيسية للوجه، وتطوير نموذج ثلاثي الأبعاد لتحديد المناطق التي تتطلب مزيداً من الإضاءة أو التجميل. وهذا من شأنه العمل بشكل جيد مع رموز Qmojis ثلاثية الأبعاد، وهي إحدى الميزات الممتعة التي تحوّل وجه المستخدم بشكل رقمي إلى صورة رمزية رقمية.
هواتف Huawei nova 3 مزوّدة بمعالج ’كيرين‘ المدعوم بالذكاء الاصطناعي
تم تزويد هاتف HUAWEI nova 3 بمعالج ’كيرين 970‘، وذاكرة وصول عشوائية سعة 4 جيجابايت، بالإضافة إلى أحدث نسخة من واجهة المستخدم EMUI 8.2 الجديدة كلياً، مما يوفر تجربة رائعة ومتكاملة للمستخدمين. أما هاتف HUAWEI nova 3i، فقد تم تزويده بمعالج ’كيرين 710‘ المدعوم بالذكاء الاصطناعي، وذاكرة وصول عشوائية سعة 4 جيجابايت، وواجهة المستخدم EMUI 8.2 الجديدة كلياً، وذلك لضمان أعلى مستويات الأداء للمستخدمين.
الأسعار والتوافر في العراق:
يتوافر هاتفا HUAWEI nova 3 وHUAWEI nova 3i للطلب المسبق من 4 أغسطس 2018 لدى مجموعة مختارة من متاجر التجزئة في العراق، مع العلم أن الهاتف سيتواجد فعلياً في كافة المتاجر ابتداءً من يوم 11 أغسطس 2018.
وسيتوافر Huawei nova 3 بألوان الأزرق الهوائي والأرجواني ’آيريس بيربل‘ والأسود بسعر 429 دولار؛ في حين سيتوافر هاتف Huawei nova 3i بألوان الأرجواني ’آيريس بيربل‘ والأبيض ’بيرل وايت‘ والأسود بسعر 309 دولار.

أقرأ المزيد

الخميس، 26 يوليو 2018

خدمة هواوي الموسيقية توفر أبرز الإنتاجات الموسيقية العربية

4:53:00 ص
خدمة هواوي الموسيقية توفر أبرز الإنتاجات الموسيقية العربية

أطلقت هواوي مؤخراً خدمتها الموسيقية الخاصة في خمسة أسواق بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تشمل كلاً من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر والعراق والأردن؛ على أن يتم توسيع نطاق هذه الخدمة تدريجياً إلى بقية الدول في المنطقة. وتعدّ هذه الخدمة بمثابة متجر الموسيقى الرسمي المثبت مسبقاً في جميع هواتف هواوي العاملة بنظام تشغيل مزود بواجهات المستخدم المتكيفة EMUI 5 و EMUI 5.1و8.0 EMUI و8.1 EMUI وبدون فواصل إعلانية.

وفي خطوةٍ هي الأولى من نوعها، أضافت الشركة أحدث أغنية  للنجمة العربية الشهيرة أليسا "عالمخفي" حصرياً إلى مكتبتها الموسيقية في هواتف هواوي  وذلك كي تكون  متواجدة  لتاريخ  25 يوليو حتى إصدار الألبوم الكامل رسمياً.

وبهذه المناسبة، قال جاستن تشن، المدير الإداري لقسم خدمات المستهلكين السحابية في هواوي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يسرنا إطلاق خدمة هواوي الموسيقية لمستخدمينا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في إطار سعينا لتقديم أحدث وأفضل تجربة موسيقية للعملاء في هذه المنطقة. وتتيح الخدمة الجديدة للمستخدمين سهولة الاستمتاع بموسيقى عالية الجودة مباشرة عبر هواتفهم الذكية".

وسجلت إليسا بالإضافة إلى هذه الأغنية الحصرية 15 أغنية جديدة من المقرر إطلاقها عبر الخدمة في 26 يوليو، بما في ذلك نسخة بصوتها من أغنية "وحشتوني" للفنانة الراحلة وردة الجزائرية والملحن العبقري بليغ حمدي. وتعاونت النجمة في هذا الألبوم مع كوكبة من نخبة الشعراء والملحنين، بما في ذلك أمير تيماء ورامي جمال ونادر عبد الله ووليد سعد.

وفي إطار سعيها لمواكبة أحدث التوجهات والأذواق الموسيقية السائدة في المنطقة، تتعاون خدمة هواوي الموسيقية مع شركة ’روتانا‘، المزود الرائد للمحتوى الموسيقي العربي في المنطقة، لتقدم إبداعات  أشهر النجوم على الساحة الفنية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مثل محمد عبده وماجد المهندس وإليسا وأنغام ووائل كفوري وحاتم العراقي وغيرهم.


وبالإضافة إلى تعاونها مع ’روتانا‘، أبرمت هواوي شراكة مع أهم مزودي المحتوى المحليين والدوليين مثل ’قنوات‘ و ’مزيكا‘ لتوفير أهم الأعمال الإقليمية والدولية لعشاق الموسيقى في المنطقة؛ حيث سيكون بإمكانهم الاستماع إلى باقة واسعة من الأغاني الفريدة بأصوات نجوم عالميين خلال الأشهر المقبلة.

ويعتزم تطبيق موسيقى هواوي توفير العديد من الأنشطة والعروض الترويجية قريباً للمستمعين مثل مسابقات مشوقة وجوائز مجزية. للبقاء على اطلاع بأحدث الأغاني والأنشطةـ يمكنكم متابعة الحساب الرسمي للتطبيق على موقع ’فيسبوك‘.
أقرأ المزيد

الأربعاء، 25 يوليو 2018

بهدف دفع وتعزيز الالتزام في الأسواق المحلية هواوي تعقد اجتماع قمة مع شركاء التجزئة في الشرق الأوسط

5:24:00 م
بهدف دفع وتعزيز الالتزام في الأسواق المحلية هواوي تعقد اجتماع قمة مع شركاء التجزئة في الشرق الأوسط

عقدت مجموعة هواوي، عملاق صناعة الهواتف الذكية على مستوى العالم، مؤخراً قمة لشركائها في شنزن بالصين، بحضور ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي للمجموعة، بهدف دفع وتعزيز روابطها مع شركاء التجزئة من الشرق الأوسط وأفريقيا. وتواصل المجموعة مساعيها لدفع وتطوير مسيرة الابتكار العالمي مستندة إلى مكانتها كواحدة من أبرز ثلاث شركات متخصصة بتصنيع الهواتف الذكية على مستوى العالم، والشركة الأولى في الصين. وتوضح استثماراتها في الشرق الأوسط وأفريقيا مستوى نجاح العمليات التشغيلية للشركة الصينية التي تساهم في بناء علاقات تجارية مربحة بين الصين ومختلف الدول.

وبهذه المناسبة، قال جين جياو، رئيس مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين في الشرق الأوسط وأفريقيا: "تعتبر العلاقات التي تربط مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين بشركائها عاملاً رئيسياً في نجاح شبكتنا وعملياتنا التشغيلية في مختلف دول المنطقة. ونحن ملتزمون بتمكين شركائنا عبر منتجات متميزة، ونعمل عاماً بعد آخر على تحسين الدعم اللوجستي، وتقديم الدعم التقني الأكثر ذكاء إلى جانب تعزيز القوى العاملة. ولأننا ندرك دور ’العولمة المحلية‘، حرصنا على تركيز جهودنا على اعتماد استراتيجيات عالمية، وإبرام شراكات استراتيجية محلية في كافة الأسواق التي تحقق قيمة للعلامة التجارية وشركائها".

وتطرّقت محاور النقاش في القمة لعدة مواضيع من بينها التوجهات الجديدة التي من شأنها رسم ملامح قطاع التجزئة. حيث ينبغي على متاجر أو منصات التجزئة اليوم تزويد العملاء بتجربة أكثر تفاعلاً وعاطفية وذكاء، وبشكل يتفق مع نمط الحياة الحالي للمستخدمين في كل دولة. وبناء على ذلك، تبذل مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين جهوداً حثيثة لتحسين الأعمال التجارية مع تجار تجزئة مستقلين، ممن يعتمدون النمط التقليدي في العادة، لتزويدهم بالحلول التجارية الكفيلة بتحسين تجربة المستخدم.
وفيما يخص المروّجين، جاء تعزيز القوى العاملة في متاجر التجزئة بالدول المحلية بين أولويات العلامة التجارية؛ ولا يقف مدى إسهام ذلك عند حدود إيجاد مزيد من فرص العمل داخل قطاع التجزئة، بل يتخطاه إلى المساعدة في النمو وتحقيق النجاح مع الشركاء المحليين الاستراتيجيين. وعكفت هواوي على تصميم برامج عمل مخصصة بالتعاون مع شركاء التجزئة في المنطقة بشكل وثيق وأكثر فاعلية.


 وأضاف جياو: "تعتبر القمم التي تجمعنا بالشركاء فعاليات مهمة بالنسبة لنا، حيث نسلط الضوء على خبراتنا وتكتيكاتنا ومنهجيتنا العالمية حول كيفية أدائنا في العام، مع استعراض استراتيجياتنا وخططنا المستقبلية. كما نتبادل أفضل الممارسات من شتى أنحاء العالم، والتي تلهم الأسواق للوصول إلى معايير جديدة وتحقيق نتائج أفضل في كل سوق. كما أولت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين اهتماماً بالتكيف مع الثقافات المحلية وإيجاد منتجات وخدمات تركز على العملاء. وفي الحقيقة، يأتي نمونا السنوي نتيجة لتفانينا في الارتقاء المستمر بمستوى تجارب المستخدمين".

وحلّت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين في المرتبة الثالثة عالمياً ضمن قطاع الهواتف الذكية، بينما برزت كالشركة الأولى في الصين والثانية من حيث حصتها في السوق بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. ويعمل لدى مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين أكثر من 180 ألف موظف في 170 دولة. ووفقاً لتقرير ’جيه إف كيه‘ في مايو 2018، بلغت الحصة السوقية للشركة في الشرق الأوسط وأفريقيا 21.3%، محققة نمواً بنسبة 31.25% عند مقارنتها مع حصتها السوقية خلال ديسمبر 2017. وتعتبر العلامة التجارية الأسرع نمواً في الشرق الأوسط وأفريقيا. وتخطط مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين لإضافة ستة مراكز خدمة أخرى لضمان المستوى العالمي لخدمة عملائها والابتكار في المنطقة، وترقية متاجر تجربتها مع مفاهيم مبتكرة ومتميزة.

ولعبت هواتف هواوي مثل Mate 10 وP20 pro دوراً في جعل 2018 عاماً زاخراً بالإنجازات المتميزة لعلامة هواوي حتى اليوم. وأعلنت الشركة مؤخراً عن انضمامها للعام الثاني على التوالي لقائمة العلامات التجارية الأكثر قيمة والتي تعدّها مجلة ’فوربس‘، فضلاً عن كونها الشركة الصينية الوحيدة ضمن هذه القائمة في عام 2018.
وظهر اسم هواوي للمرة الأولى في هذه القائمة عام 2017 حين حلّت في المرتبة 88 من أصل 100، ولكنها حققت قفزة كبيرة هذا العام بحلولها في المرتبة 79. كما شهدت علامة هواوي التجارية ارتفاعاً في قيمتها بنسبة 15% على أساس سنوي من 7.3 مليار دولار إلى 8.4 مليار دولار.
أقرأ المزيد