عراق كودرز | iraq coders

اكبر تجمع لطلبة الحاسبات في العراق

الخميس، 12 يوليو 2018

عشاق ألعاب الهواتف الذكية في العراق على موعد مع تقنية GPU Turbo الجديدة والمشوقة

4:02:00 م
عشاق ألعاب الهواتف الذكية في العراق على موعد مع تقنية GPU Turbo الجديدة والمشوقة

تجاوزت قيمة قطاع ألعاب الهاتف المحمول 50 مليار دولار أمريكي خلال عام 2017، أي ما يعادل قرابة نصف عوائد قطاع الألعاب على مستوى العالم.

وفي إطار حفاظها على موقعها في طليعة الاتجاهات الجديدة على مستوى القطاع، واستغلال خبرتها التي تمتد على سنوات طويلة في مجال تطوير ’وحدات معالجة الألعاب‘ (GPU)، فقد أطلقت مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين تقنية تسريع وحدات معالجة الألعاب ’جي بي يو توربو‘ (GPU Turbo) خصيصاً لسلسلة هواوي مايت 10، لتوفر لعشاق الألعاب تجربة استثنائية تستند إلى الأداء العالي، والكفاءة المعززة في استخدام الطاقة، والموثوقية العالية من خلال تشغيل الألعاب وفق العدد المثالي للإطارات في الثانية الواحدة (FPS)، إضافة إلى تأثيرات المدى الديناميكي العالي (HDR).

وقد استوحت هواوي تقنية تسريع وحدات معالجة الألعاب ’جي بي يو توربو‘ (GPU Turbo) من شواحن التوربو في السيارات، حيث ستقوم بوظيفة مشابهة لها من حيث تقديم دفعة هائلة للأداء. وتقوم تقنية ’جي بي يو توربو‘ (GPU Turbo) بتسريع معالجة الرسوميات من خلال إجراء إعادة هيكلتها بشكل كامل على مستوى النظام، لتحسن بذلك الكفاءة الإجمالية لمعالجة الرسوميات، بدءاً من الجودة، مروراً بالأداء، وانتهاءً باستهلاك الطاقة.


وسيأتي هذا التحسين، والذي سيكون متاحاً بدءاً من أغسطس 2018، ليعزز بشكل كبير من أداء المزيد من الألعاب بأنواعها المختلفة التي ستظهر في المستقبل.

شهد مؤتمر مطوري الألعاب الذي عقد في شهر مارس الماضي استقراء الاتجاهات الأهم على مستوى قطاع الألعاب، وتأتي تقنية هواوي الجديدة في سلسلة هواوي مايت 10 لتحقق اثنتين من هذه الميزات الأربع.

 الهواتف الأولى التي ستتلقى وظيفة GPU Turbo هي HUAWEI P20 Pro، وHUAWEI P20، وHUAWEI nova 3، وHUAWEI nova 3i، حيث سيصبح التحسين متاحاً لهذه الأجهزة في الشرق الأوسط وأفريقيا بدءاً من شهر أغسطس.

كذلك ستتلقى هواتف هواوي مايت 10 بورشه ديزاين، و مايت 10 برو، ومايت 10 التحديثات ذاتها في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا في شهر أغسطس.
أقرأ المزيد

الثلاثاء، 10 يوليو 2018

هل من هاتف يتمتع بالذكاء الكافي لالتقاط سيلفي الأحلام؟

1:28:00 م
هل من هاتف يتمتع بالذكاء الكافي لالتقاط سيلفي الأحلام؟

يتم مشاركة ألف صورة سيلفي على تطبيق ’إنستجرام‘ كل ثانية وفقاً لتقرير صادر عن ’روهيد‘ العام الفائت. ومن المرجح أن يكون العدد قد تنامى منذ ذلك الحين بالنظر إلى معدل التقاط الصور والذي يُقدر بنحو 93 مليون سيلفي كل يوم! وتشير دراسة أجرتها شركتا ’ناو سورسينغ‘ و’فريمز دايركت‘ عام 2017 إلى أن متوسط عدد صور السيلفي التي يلتقطها الفرد الواحد من جيل الألفيّة في حياته من المتوقع أن يصل إلى 25،700 صورة، أي ما لا يقلّ عن ساعة كل أسبوع يمضيها في محاولة التقاط الصورة المثالية مراراً وتكراراً أو تعديلها.

وقد نكون في منطقة في الشرق الأوسط نغالي في التقاط صور السيلفي مقارنةً بغيرنا. لكن من ناحيةٍ أخرى، يعود جزء كبير من ذلك إلى ما تكتنزه المنطقة من مشاهد خلابة مثل الصحارى الشاسعة والشواطئ اللازوردية وناطحات السحاب التي تزاحم الغيوم، ما يجعل من التقاط الصور بجانبها هاجساً حقيقاً. فلطالما ظهرت هذه المعالم في مشاهد ضمن أشهر الأفلام العالمية والعديد من صور السيلفي. فلا عجب أن يتم تصنيفه كأحد أبرز وجهات التقاط صور السيلفي في العالم. ولكن العثور على هاتف ذكي مزود بكاميرا تلتقط الصورة المثالية مع هذه المشاهد الأخاذة لا يزال حلماً بعيد المنال.

ولا نبالغ إن قلنا أن العثور على هاتف بكاميرا أمامية توفر علينا جهود إعادة التقاط الصور وتعديلها بات حلم الجميع. حيث أظهرت دراسة تم إجراؤها خلال العام الماضي أن غالبية النساء اللواتي يعتمدن صور السيلفي يعمدن عادةً إلى إلغاء قرابة 5 صور قبل تحميل الصورة النهائية. ولكن لا يمكننا إنكار أن الكثير منا يأخذ وقتاً إضافياً قبل التقاط صورة ترقى إلى تطلعاتنا. ولو تمعّنا في السبب، لوجدنا أن صورة السيلفي هي انعكاس لذاتنا وما نحمله من آمال وأحلام وتطلعات. وبالتالي، من الطبيعي أن نبحث عن صورة تترك أفضل انطباعٍ.

ويكمن الجواب في البحث عن هاتف مزود بكاميرا تتمتع بالذكاء الكافي لاستلام زمام الأمور. بمعنى آخر، كاميرا قادرة على التعرف على الخلفيات والتكيف تلقائياً معها لتلقط الحيوية في السماء الزرقاء الصافية أو المناظر الطبيعية الخضراء أو المياه الفيروزية العميقة مع الحفاظ على الوجه كمحورٍ للصورة.


لكن الرحلة نحو صورة السيلفي المثالية لا تنتهي هنا، لأن الحصول على اللقطة المثالية لا يكفي لنشرها دون إجراء بعض التعديلات وتنقيتها للتأكد من أن الضوء يبرز ملامح الوجه ويخفي العيوب. إذاً، فالحلّ هو كاميرا يمكنها ضبط درجات لون البشرة وتفاصيل الوجه تلقائياً حسب العمر وتعديلها وتنقيتها أثناء عملية الالتقاط لصورة مثالية جاهزة للنشر. ومن حسن الحظ أن ذلك لم يعد مستحيلاً في عالم بات فيه الذكاء الاصطناعي يقود مسيرة التكنولوجيا وعملية صناعة الروبوتات أصبحت أكثر تطوراً من أي وقت مضى.

لنتخيل معاً لو أن كاميرات هواتفكم الذكية معززة بمستوى عالٍ من تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي يجعل منها أشبه بروبوت قادر على التفكير والتعديل التلقائي ليقدم لكم الصورة التي تحلمون بها. لم تعد هذه الإمكانية مجرد حلمٍ بعيد المنال في ضوء الوتيرة السريعة والمتنامية للتقدم التكنولوجي. وتستعد شركة هواوي تحديداً، التي تُعتبر إحدى أكبر مصنعي الهواتف الذكية في العالم، لقيادة الطريق للجيل الجديد من صور السيلفي بفضل سلسلة هواتفىnova 3  HUAWEI المدعومة بالذكاء الاصطناعي. هذا وتصدرت العلامة الكثير من الأبحاث ومشاريع التطوير في مجال صناعة الهواتف الذكية خلال العام الماضي، وحصدت مركزاً رائداً عن فئة الهواتف الذكية العاملة بنظام الذكاء الاصطناعي. وهنا يتبادر إلى الأذهان السؤال نفسه حول مدى قدرة هذه السلسلة على تقديم الحل الأمثل والمنتظر لتقديم صور سيلفي بمستويات غير مسبوقة؟. نتطلع بفارغ الصبر لرؤية الابتكار المقبل من هواوي.
أقرأ المزيد

الأحد، 8 يوليو 2018

كبار شركاء هواوي من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يحضرون مؤتمر الشركاء والمطورين في بكين

2:24:00 م
كبار شركاء هواوي من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يحضرون مؤتمر الشركاء والمطورين في بكين
استضافت ’مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين‘ مؤتمرها العالمي للشركاء والمطوّرين-  DigiX 2018 في مركز هواوي للأبحاث في بكين. واستقطب المؤتمر نحو 1000 من المطورين والشركاء من شتى أنحاء العالم لمناقشة آلية إنشاء بيئة إبداعية عالمية. وحمل المؤتمر عنوان ’الانفتاح والابتكار‘، وركز على الاتصال والذكاء والعولمة، فضلاً عن السبل الكفيلة بربط كل مستخدم مع محتوى وخدمات تتسم بالدقة والجودة العالية. واغتنمت هواوي فرصة المؤتمر لإطلاق الاستراتيجية البيئية الشاملة بشكل رسمي، وتعتزم تنفيذ برنامج ’شاينينج ستار‘ (Shining Star) بشكل كامل، وإقامة استوديو الإبداع DigiX Innovation Studio. ومن خلال منصة ’رقاقة-جهاز-سحابة‘ المفتوحة، تأمل هواوي في تزويد المستخدمين بحياة رقمية أفضل وتمكين الشركاء. وفي الوقت نفسه، تم إطلاق علامة ’هواوي هاي لينك‘ (Huawei HiLink) التجارية البيئية — فضلاً عن إطلاق Huawei ZHIXUAN رسمياً في المؤتمر.

وقام فريق خدمات الحوسبة السحابية للمستهلكين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بدعوة مجموعة من أبرز الشركاء الإقليميين لحضور المؤتمر ومن بينهم ’شركاء المبادرات في الشرق الأوسط‘ (MEVP)، أكبر شركات رأس المال المخاطر في الشرق الأوسط؛ و’ويجو‘ (WEGO)، المنصة الإقليمية الرائدة لحجز التذاكر والفنادق؛ و’أنغامي‘، منصة الموسيقى العربية الرائدة في السوق؛ و’الطبي‘، أكبر منصة إقليمية للخدمات الطبية عبر الإنترنت. وأعرب جميع الشركاء عن تقديرهم للمبادرة التي أعلنتها هواوي، وأظهروا التزامهم الكامل ببناء نظام بيئي لخدمات الأجهزة المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو ما ينسجم مع تلبية طلب المستهلكين في المنطقة.

وفي كلمته الافتتاحية، أعلن ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لمجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، إطلاق الاستراتيجية البيئية كاملة السيناريوهات. ومن حيث الأجهزة، أكد يو على أن الهواتف الذكية بصدد التحول إلى بوابة رئيسية. وفيما تُعتبر الأجهزة اللوحية، وأجهزة الكمبيوتر الشخصية، والإكسسوارات الرقمية، وأجهزة التلفاز، ومكبرات الصوت، والسيارات بمثابة بوابات ثانوية، يتم استخدام الإنارة والأمن والمراقبة بالفيديو وغيرها من العناصر كأجهزة خاصة بتقنية إنترنت الأشياء. وتقدم هذه البيئة ذات الطبقات الثلاثية خدماتها للمستخدمين في العالم الرقمي المتصل بالكامل. وفيما يخص الخدمات، تركز هواوي على آلية استفادة المستخدمين من هذه الخدمات. وتعتمد هواوي على محرك ذكي، والتعرّف الفوري على المستخدم، والتنبؤ بالحاجات، والمطابقة الدقيقة للخدمات والمحتوى لتقديم خدمات مستهدفة بدقة، وبشكلٍ فوري، فضلاً عن تجربة تطبيق جديدة تشكّل علامة فارقة. ومع اقتراب عصر الذكاء، اقترحت هواوي رسمياً ’الاستراتيجية البيئية الشاملة‘. ومن خلال الاستراتيجية التعاونية لمنصة ’رقاقة - جهاز - سحابة‘ المفتوحة، تؤكد هواوي التزامها بتزويد المستخدمين بتجربة رقمية أفضل فضلاً عن تمكين الشركاء.


ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لمجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، يلقي كلمته الرئيسية

وأشار يو إلى تركيز استراتيجية هواوي البيئية كاملة السيناريوهات على خمسة مجالات رئيسية هي: الأجهزة الشخصية، والسيارات، والمنزل، والمكتب، والصحة واللياقة البدنية. وتلتزم هواوي ببناء بوابة تفاعلية بناء على هذه الاستراتيجية الشاملة.

بناء بيئة مفتوحة وإنشاء أرض خصبة للابتكار

ألقى جانغ بينغان، رئيس خدمات الحوسبة السحابية للمستهلكين في مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، كلمة رئيسية خلال المؤتمر حملت عنوان: " انضموا إلى برنامج ’شاينينج ستار‘، ولنفز بمزايا التحول الرقمي معاً". وأشار السيد جانغ إلى أنه مع اقتراب العصر الرقمي، تلتزم هواوي لخدمات الأجهزة المتنقلة بتوفير أرض خصبة للابتكار في مجال الخدمات الرقمية الذكية كاملة السيناريوهات. كما تلتزم هواوي لخدمات الأجهزة المتنقلة ببناء منصة مفتوحة ومربحة لكافة الأطراف بالاستناد إلى استراتيجية ’رقاقة-جهاز-سحابة‘. ومن خلال برنامج ’شاينينج ستار‘ واستديو الابتكار DigiX Innovation Studio، تسعى هواوي لخدمات الأجهزة المتنقلة لتمكين الشركاء والمطورين، وتوفير محتوى وخدمات عالية الجودة للمستخدمين حول العالم، فضلاً عن استكشاف حياة رقمية أفضل


جانغ بينغان، رئيس خدمات الحوسبة السحابية للمستهلكين في مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، يلقي كلمة رئيسية

وفي اليوم الختامي للمؤتمر، ألقى السيد وليد منصور، الرئيس التنفيذي للاستثمار في ’شركاء المبادرات في الشرق الأوسط‘، كلمة رئيسية، عبّر فيها عن دعمه الكامل لبرنامج ’شاينينج ستار‘ من هواوي. وشدد على ميزة هذا البرنامج في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما يعكس عزم هواوي على بناء منظومة متكاملة متميزة.


وليد منصور، الرئيس التنفيذي للاستثمار في ’شركاء المبادرات في الشرق الأوسط‘

وتتعاون هواوي مع الحاضنات والجامعات المحلية من حيث بناء الوعي البيئي للمطورين المحليين، مثل مسابقة هواوي للتصميم والتي تعاونت فيها مع جامعات وكليات في الإمارات مثل الجامعة الأمريكية في دبي.

ونفذت هواوي لخدمات الأجهزة المتنقلة بشكل كامل برنامجها ’شاينينج ستار‘ لأكثر من 450 ألف مطور في شتى أنحاء العالم. وفيما يخص الذكاء الاصطناعي، والواقع المعزّز/الواقع الافتراضي، وإنترنت الأشياء، والخدمات الفورية وغيرها من المجالات، يزود هذا البرنامج الشركاء والمطورين بتدريب الكفاءات ودعم الابتكار، والموارد التسويقية ومصادر البنية التحتية لخدمات الحوسبة السحابية، لبناء تربة خصبة لهذه البيئة الرقمية بهدف تحفيز ودعم المطورين في أبعاد متعددة، ودعم التطبيقات الجديدة المبتكرة. وتعتزم هواوي بناء الاستديو الإبداعي

DigiX Innovation Studio، وهو استديو يتم فيه تطوير الألعاب والتطبيقات التعليمية؛ وحيث يمكن تطوير التطبيقات الخاصة بالأطفال، أو المجالات المالية والأمنية. ومن شأن الاستديو الإبداعي تمكين ابتكار الخدمات الرقمية المتكاملة. وبمساعدة مضخّم الابتكار العالمي الذي تتيحه هواوي لخدمات الأجهزة المتنقلة، يمكن للمطورين توفير تغطية عالمية بنقطة وصول واحدة فقط، فضلاً عن إمكانية مشاركة هذه الإنجازات مع المستخدمين حول العالم. وتوقع السيد جانغ زيادة مكاسب الشركاء في عام 2018 بنسبة 100%.

ولعب المؤتمر الزاخر بالأفكار والرؤى المتميزة دوراً مهماً في إتاحة القدرة للملتقيات البيئية الفرعية المعنية بمواضيع تتضمن الذكاء الاصطناعي، ونظم تخطيط الإنتاج والتسويق، والتعاون في مجال المحتوى مع HUAWEI Video وHUAWEI Reader، فضلاً عن خدمات HUAWEI Music، و HUAWEI Themes، والبحث والمعلومات وغيرها. وعلاوة على ذلك، أقيمت ملتقيات فرعية في مجال التكنولوجيا حول المنازل الذكية، ومعرض HUAWEI Ability Gallery، وإمكانات واجهة المستخدم التفاعلية المفتوحة EMUI Open Capability، ونظام تخطيط الإنتاج، والواقع المعزّز، والواقع الافتراضي، وHMS & Huawei Pay وSmart Wear & Sports and Health.

الابتكار ينطلق من التجربة. ويرتبط التعاون بالمستقبل. وقد نجحت المنصة البيئية المفتوحة التي أقامتها هواوي في ظل التعاون مع منصة ’رقاقة-جهاز-سحابة‘ بتوفير التربة الخصبة للشركاء الدوليين. وبالتعاون مع هؤلاء الشركاء، تعتزم هواوي احتضان الثورة الذكية ومواصلة استكشاف أفضل السبل الممكنة للحياة الرقمية.
أقرأ المزيد

الثلاثاء، 3 يوليو 2018

هواوي تطرح الكاميرا المعززة بإمكانات الذكاء الاصطناعي في هاتف HUAWEI P20 Pro لتكون الحل المثالي لالتقاط أفضل الصور الليلية

4:41:00 م
هواوي تطرح الكاميرا المعززة بإمكانات الذكاء الاصطناعي في هاتف HUAWEI P20 Pro لتكون الحل المثالي لالتقاط أفضل الصور الليلية

لا تكتمل روعة اجتماعات الأصدقاء والجولات المسائية بصحبتهم على مطاعم الوجبات السريعة الشهية دون توثيق هذه اللحظات المميزة. ومن أفضل من HUAWEI P20 Pro لهذه المهمة!؟

تعمل الكاميرا في هاتف HUAWEI P20 Pro كحدقة العين تماماً، إذ تنتقل العدسة بين مختلف التعرّضات الضوئية، وتتكيف مع جميع المناظر الطبيعية في محاولة لالتقاط أكثر الصور روعة. لقد اختبرنا كاميرا الهاتف HUAWEI P20 Pro لالتقاط صورة ليلية ، ويمكننا القول بثقة أنه الهاتف الذكي الفائز.

ولطالما شغلت مسألة التعامل مع الصور الليلية عقول مصنّعي الهواتف الذكية، وكانت السبب الرئيسي للحصول على صور ليلية بألوان تميل إلى الرمادي. ولكن المخاوف باتت شيئاً من الماضي! حيث نجح هاتف HUAWEI P20 Pro في التغلب على كافة التحديات التي واجهت تجربة التصوير الليلي، وأضفى قدراً أكبر من الوضوح على كافة العناصر التي من شأنها جعل الصور الليلية غاية في الروعة. وعند محاولة فك رموز الحيل التي يزخر بها الهاتف، يجد المرء نفسه أمام كاميرا متميزة معززة بإمكانات الذكاء الاصطناعي، والتي يمكنها تحويل المستخدم إلى مصور محترف.

ويمتاز HUAWEI P20 Pro بقدرته على التعرّف بذكاء على مختلف المشاهد والكائنات، والتبديل بين أنماط متنوعة مع دمج إمكانات الذكاء الاصطناعي، ومن ثم القيام بالعمل. وسواء كان المستخدم بصدد تصوير سماء زرقاء، أو شاطئ، أو حيوان، أو شخص، يقوم الهاتف الذكي بإجراء التعديلات المناسبة للحصول على تأثيرات الإضاءة المثالية. ويشير هذا الأسلوب السلس إلى الجودة العالية التي تمتاز بها الصور الفوتوغرافية دون الحاجة لتعديل النسب المختلفة في الوضع اليدوي، مما يتيح للمستخدمين إمكانية التقاط صور فوتوغرافية خالية من العيوب، وعلى الفور. 

وبالاعتماد على ثلاثة كاميرات مختلفة، يتيح هاتف HUAWEI P20 Pro إمكانية التقاط صور واضحة بألوان طبيعية نابضة بالحياة. ويمتاز الهاتف بتجربة تصوير فوتوغرافي مذهلة تعزز من تفرّده. وعند اختبار الكاميرا ، يمكننا أن ندرك بوضوح أن ريادة هذه الكاميرا تتخطى قدرتها على التصوير الفوتوغرافي بجودة عالية، حيث نجحت في إيجاد الحلول للمشاكل القديمة في التصوير الليلي ضمن ظروف إضاءة منخفضة. كما تمتاز عدسة الكاميرا في الهاتف بقدرتها على التقاط التفاصيل الدقيقة والظلال وتفاصيل المباني، حتى أن سماء الليل تبدو أكثر حيوية وطبيعية في محاكاة واضحة للتصوير الاحترافي.

 ويعتبر استخدام تقنية هواوي لتثبيت الصور المعززة بإمكانات الذكاء الاصطناعي من أبرز الخواص المذهلة التي يمتاز بها هاتف HUAWEI P20 Pro؛ وتتيح للمستخدم إمكانية التقاط مقاطع فيديو ثابتة وواضحة وغنية بالتفاصيل لمشاهد مثل المركبات المتحركة، ليضمن التقاط كل لحظة مميزة والحصول على صور مذهلة تتميز بتعرض ضوئي مديد دون الحاجة إلى حامل الكاميرا الثلاثي.

ومع تكرار الاعتماد على نمط التصوير الليلي، سيدرك المستخدم التفاصيل التي تسعى الهواتف الذكية الأخرى جهدها لالتقاطها، والظلال الدقيقة، وإطارات النوافذ والتوهج الحاد لأضواء النيون. وبكل إتقان، يعمل المستشعر بدقة 40 ميجابكسل في هاتف HUAWEI P20 Pro على إظهار أدق التفاصيل في كل الصور ليمنح المستخدمين مستوى متميزاً من الوضوح والحيوية والتفصيل في الصور التي تلتقط في شروط الإضاءة المنخفضة ليلاً.

وتلعب خاصية الذكاء الاصطناعي الرئيسية دوراً مهماً في مساعدة HUAWEI P20 Pro على رسم شبكة تمنح المستخدم أفضل زاوية ونسبة لالتقاط اللحظة المناسبة في أفضل صورة ممكنة. ويمكن للمرء تخيّل التقاط صورة ليلية على شارع مزدحم، ومرور السيارات ذات الأضواء المتوهجة؛ وسيتمكن هاتف HUAWEI P20 Pro من اكتساب فهم شامل للإطار بما يكفل التقاط الصورة الأمثل. ويمتاز هاتف HUAWEI P20 Pro بقدراته الاحترافية الحقيقية فيما يخص تجربة التصوير الليلي مما يشجعنا على الخروج  في جولة ليلية  حول المدينة  للتقاط صور خلابة و حيوية. 
أقرأ المزيد

الثلاثاء، 26 يونيو 2018

كيف ظهرت التدرجات اللونية البديعة لهاتف HUAWEI P20 PRO

12:20:00 م
كيف ظهرت التدرجات اللونية البديعة لهاتف HUAWEI P20 PRO

لطالما تميّزت سلسلة هواتف P Series من هواوي بتجربة التصوير الفوتوغرافي الاستثنائية. ولم تستثن الشركة سلسلة هواتف HUAWEI P20 Series من هذه الامتيازات. وصنّف هاتف HUAWEI P20 Pro في المرتبة 109 حسب موقع DxOMark، ليكون أعلى تصنيف يصل إليه هاتف ذكي حتى الآن. وتم تزويد الهاتف بأول كاميرا ’لايكا‘ ثلاثية في العالم، ويمزج الأجهزة المتميزة مع نظام ’ماستر‘ من هواوي المعزز بإمكانات الذكاء الاصطناعي للاستمتاع بالأداء رفيع المستوى للكاميرا في أي سيناريو. ويتألق HUAWEI P20 Pro بخاصيّة إضافية تثير اهتمام الصحفيين، وتستحوذ على قلوب المستهلكين على نطاق واسع.

نحن نتكلم بالطبع عن توليفة ألوان ’توايلايت‘ المتدرجة! وفيما تتوفر حصرياً على هواتف HUAWEI P20 Pro، تحوّلت هذه اللمسات اللونية الساحرة إلى حديث جميع عشاق الهواتف الذكية منذ الإعلان عنه للمرة الأولى.

وتنسحب التوليفة اللونية بسلاسة بين اللون الأرجواني إلى الأزرق ومن ثم إلى الأزرق الضارب إلى الخضرة - متبعةً ذات التدرج الفيزيائي لألوان الطيف - أسفل خلفية من الزجاج الممتاز؛ وسرعان ما تم بيع نماذج الهاتف بلون ’توايلايت‘ في بلد المنشأ بالصين، مما يعتبر مؤشراً جيداً للشعبية التي حظي بها بين المستهلكين.

فما الذي ألهم هواوي لابتكار هذه التوليفة اللونية غير المسبوقة؟ يكفي النظر خارج النافذة للحصول على الإجابة. هذا صحيح! إنها الطبيعة، أعظم فنان عالمي في كل العصور! منذ بداية عملية التصميم، عكف فريق التصميم في هواوي على تدوين الملاحظات من أفضل الجهات. وبالنسبة للون الشفق على وجه الخصوص، استمدت هواوي إلهامها من الشفق القطبي المعروف باسم شفق القطب الشمالي.

ولا يتطلب تقدير الطبيعة خوض تدريبات رسمية، لأن قدرتنا على إدراك ملامح الجمال في الطبيعة أمر فطري داخل كل إنسان. وعلى مرّ التاريخ، ألهمت الطبيعة العديد من الرسامين العظماء لابتكار روائع فنيّة خالدة. ففي الصين، نقل رسّامو البَلاط الإمبراطوري انطباعاتهم عن المشاهد الطبيعية على الورق مستعينين بالحبر والماء والفرشاة. وقاموا برسم الجبال الشاهقة، والتلال المتدرجة والأنهار الضيقة على لفافات من الورق مع ضربات فرشاة ونقاط ولمسات من الحبر. ويعتبر هذا الفن القديم، المعروف اليوم باسم ’جو هوا‘ (guohua)، من أكثر الفنون الصينية الكلاسيكية تقديراً في أيامنا هذه.

 ولم يكن عمالقة الفنون في الغرب، مثل كلود مونيه وفنسنت فان غوخ، بعيدين عن الطبيعة. ورفض مونيه المعايير الأسلوبية في وقته وطور أسلوبه الخاص لنقل جمال الطبيعة مستخدماً ملاحظاته عن تغيير الأضواء للتعبير عن الجمال الذي رآه. وكتب فان غوخ، العبقرية الفنية التي لا تحتاج لتعريف، إلى شقيقه في أحد الأيام "... إذا ما فقدت عشقي للطبيعة ولعملي، اعلم حينها بأنني سأكون في غاية الحزن". وظهرت الانطباعات الطبيعية واضحة في العديد من أعماله مثل ’دوّار الشمس‘، ’حقل قمح مع الغربان‘، و لوحة ’زهور السوسن‘، على سبيل المثال لا الحصر.

وكما هي الحال مع بعض أبرز الفنانين على مرّ التاريخ، استمد جون سوه كيم، مدير قسم التصميم لدى هواوي، وفريقه إلهامهم من الطبيعة، لتثمر جهودهم عن التوليفة اللونية المتدرجة وغير المسبوقة. ووفقاً لجون: "مصممو هواوي ليسوا مجرّد مصممين متميزين، بل هم حالمون استثنائيون أيضاً. وكمصممين، نستمد إلهامنا من أي مكان؛ وكحالمين، نحن مضطرون للتوصل إلى أفكار لم تخطر بعد في بال المستهلكين؛ ويعتبر ’توايلايت‘ التجسيد الأمثل عن ذلك".

وتم تطوير التوليفة اللونية الحالمة بشكل خاص لتجسيد روعة الشفق والغموض الكامن في سحره. وتم اتخاذ جميع الاحترازات لضمان ألق هذه الظاهرة الطبيعية حتى عند تقليص مساحة التدرج اللوني لتلائم حجم الهاتف في اليد.

وصممت هواوي عدداً كبيراً من النماذج الأولية قبل النجاح في تحقيق هذه التأثيرات الفريدة من نوعها. وفي النهاية، استقرت هواوي على استخدام طلاء بتقنية التفليز التفريغي غير الموصل (NCVM) للحصول على التأثير الذي يعد من أكثر التعبيرات الطبيعية للشفق الظاهر على الجهة الخلفية من الهاتف الذكي.

 وفي الآونة الأخيرة، حصل هاتف HUAWEI P20 Pro على جائزة ’أفضل هاتف ذكي في عام 2018‘ ضمن حفل توزيع جوائز الأجهزة الأوروبية 2018، وهي الفعالية السنوية التي تنظمها جمعية الأجهزة الأوروبية. وتكرّم جوائز الأجهزة الأوروبية وتحتفي بأفضل المنتجات الكهربائية في السوق الأوروبية، وفقاً لاختيارات محررين ذوي خبرة من شتى أنحاء العالم. ومن شأن هذه الجائزة تعزيز مكانة HUAWEI P20 Pro الريادة في السوق.

يتوفر هاتف HUAWEI P20 Pro في االأسواق العراقية بالألوان الأسود والأزرق ولون ’تويلايت‘ بأسعار تبدأ من 729 دولار

أقرأ المزيد

الخميس، 21 يونيو 2018

هاتف HUAWEI P20 Pro يقدّم أفضل تجربة تصوير ليلي على الإطلاق

7:07:00 ص
هاتف HUAWEI P20 Pro يقدّم أفضل تجربة تصوير ليلي على الإطلاق

عندما نتحدث عن أفضل كاميرا متوفرة في الهواتف الذكية، يفرض هاتف HUAWEI P20 Pro نفسه بقوة على رأس هذه القائمة خلال عام 2018. وباعتباره مزوداً بنظام الكاميرا الأكثر تقدماً وتطوراً في العالم، تمكن هاتف HUAWEI P20 Pro من تحقيق أعلى مجموع إجمالي للدرجات من 109 درجة في اختبارات منصة DxOMark.com، متفوقاً على هاتف ’سامسونج جالاكسي إس 9 بلس‘ بفارق 10 درجات.


ومن أجل التقاط المزيد من الضوء لصور أكثر وضوحاً، تم تجهيز هاتف HUAWEI P20 Pro بعدسات ’لايكا‘ ذات فتحات واسعة (قياس:f/1.8، وf/1.6، وf/2.4).

وبالنسبة للمصورين الفوتوغرافيين، دائماً ما تهيمن مستشعرات الكاميرا على تقييمهم للكاميرا نظراً لأن المستشعرات الأكبر حجماً تستطيع التقاط صورٍ ذات جودة أفضل. ويتميز مستشعر الصور الثوري في هاتف HUAWEI P20 Pro بحساسيته العالية، ويأتي بأبعاد 1/1.7 بوصة، متفوقاً في مساحته على هاتف ’آيفون إكس‘ بنسبة 170 في المئة، ويبلغ حجم البكسل الواحد 2 ميكرومتر، أي أكبر بـ 2.68 مرة من حجم البكسل في هاتف ’آيفون إكس‘، والذي يبلغ 1.22 ميكرومتر. وهذا ما يتيح للهاتف التقاط صور ضمن ظروف الإضاءة المنخفضة بحساسية ضوئية تبلغ دقتها ISO 102400، مما يعكس أداءً مذهلاً للكاميرا في الإضاءة المنخفضة حتى بشدة ضوء 1 لوكس فقط.

لقطة مصورة باستخدام هاتف HUAWEI P20 Pro، وضع التصوير (Pro Mode) الحساسية الضوئية ISO-102400 / الصورة: Snail

وأول ما يجدر بنا قوله عند التحدث عن كاميرا ’لايكا‘ الثلاثية هو مستشعر الألوان الأساسية (الأحمر والأخضر والأزرق) ذو دقة 40 ميجابكسل. ومع ذلك، لا يقتصر استخدام هواوي لهذا المستشعر على التقاط التفاصيل فقط، حيث يتم استخدامه أيضاً في تركيب البكسل الكبير (ultrapixels). حيث يتم دمج كل 4 بكسل ضمن بكسل واحد من أجل الحصول على كمية ضوء كافية لالتقاط الصور.

هل يبدو ذلك مألوفاً؟ نعم، إذ تشبه هذه التكنولوجيا تلك المستخدمة في هاتف ’نوكيا 808 بيور فيو‘ قبل عدة سنوات، كما أن فريق الأبحاث والتطوير المسؤول عن تطوير هذه التكنولوجيا هو ذاته الذي قام بتطوير تكنولوجيا ’بيور فيو‘ (PureView) في هواتف ’نوكيا‘.

ويتألف نظام الكاميرا من مستشعر ألوان أساسية بدقة 40 ميجابكسل يتوسط الكاميرات الثلاث، إلى جانب مستشعر أحادي اللون بدقة 20 ميجابكسل ومستشعر بدقة 8 ميجابكسل للعدسة المقربة، حيث يتولى الأول مسؤولية التقاط تفاصيل الصورة ويلعب الأخير دور عدسة مقربة ×3 تعادل عدسة بقطر 78 ملم. ويشتمل هاتف HUAWEI P20 Pro على عدسة جديدة كلياً من ’لايكا‘ تمتاز بقدرة على التقريب حتى 3 مرات وهي مخصصة للتصوير من مسافات بعيدة بقدرة تقريب إجمالية تصل حتى 5 مرات يتم تحقيقها من خلال دمج خاصية التقريب البصري بمقدار 3 مرات جنباً إلى جنب مع خوارزمية تركيب رقبي تتيح الوصول إلى مستوى التقريب هذا.

وفي تجربة التقريب الفعلية، تكون الصور المقربة بمقدار ×3 و×5 واضحةً مع أطراف صورة غير مشوشة ودون أي تشوهات. لنتطلع على أحد الأمثلة التي توضح هذا الأمر.

وفي ظروف الإضاءة الجيدة، يقدم كل من هاتفي ’آيفون إكس‘ وHUAWEI P20 Pro أداءً جيداً في الواقع، حيث تبين القوة المحسنة وتوازن اللون الأبيض لكلا الهاتفين مستوىً مرتفعاً للغاية لجودة الصورة.

وبطبيعة الحال، لا يعتبر وضع التصوير العادي في هاتف HUAWEI P20 Pro الجانب الأكثر تميزاً بالنسبة للمستهلكين. إذ تقوم خوارزمية الذكاء الاصطناعي في معالج ’كيرين 970‘، والتي غالباً ما يتم اعتمادها في خاصية التعرف على المشهد، برصد والتقاط أعين جميع الأشخاص الظاهرين في الصورة. ووفقاً لشركة هواوي، تستطيع تقنية التعرف على المشهد والأغراض بالزمن الحقيقي بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي في هاتف HUAWEI P20 Pro، التعرف على أكثر من 500 سيناريو مختلف تتوزع على 19 فئة لتتيح للمستخدم اختيار المهارات المناسبة في الوقت المناسب. وفور أن يتم التعرف على غرض أو مشهد ما، يقوم الهاتف الذكي بإجراء التعديلات بشكل تلقائي للوصول إلى أفضل نتائج ممكنة. تتسم التجربة الفعلية بكونها جيدةً للغاية. وعند تحديد السماء الزرقاء أو الأزهار أو الأوراق الخضراء، يقوم الهاتف الذكي تلقائياً بالانتقال إلى نظام الألوان الزاهية (vivid colors) بحيث يمكن للمستخدمين التقاط صور ذات مستوى إشباع لوني عالي بكل سهولة، إلا أن هذه الصور تحافظ على مظهرها الطبيعي بدون أي تأثيرات واضحة.

وبالإضافة إلى ذلك، عندما يتم تحديد مشهد تصوير ليلي، سيقوم الهاتف تلقائياً بتشغيل وضع التصوير الليلي (night mode) الأمر الذي يوفر تجربة تصوير ذكية ومحسنة.

وبعد تنشيط وضع التصوير الملائم، يحدد هاتف HUAWEI P20 Pro زمن التعرض الضوئي اللازم، والذي يتراوح بين 3 و10 ثانية استناداً إلى السيناريو المحدد. ومن خلال العديد من الخوارزميات الرقمية والتركيبية، يتم تحسين تفاصيل الظلال بشكل كبير دون التسبب بتعرض مفرط للضوء في النقاط المضاءة بشكلٍ جيد أصلاً.

هل يحتاج زمن تعرض ضوئي من 3 ثوانٍ لاستخدام الحامل ثلاثي الأرجل؟ الجواب هو لا. يستخدم هاتف HUAWEI P20 Pro تكنولوجيا تثبيت الصورة باستخدام الذكاء الاصطناعي HUAWEI AIS من أجل التعرف على الأجسام مع خوارزمية ذكاء اصطناعي، ومن ثم يقوم بتصفية وتصحيح الصور كنتيجة للتحولات وحالات عدم الوضوح الناجمة عن عدم حمل الهاتف بثبات. وفي التجربة الفعلية، لا تفرض مسألة التقاط الصور الليلية متطلبات عالية بالنسبة للمستخدمين، طالما أن الأيدي لا تهتز بشكل كبير. وبشكل موجز، يعتبر وضع التصوير هذا سهل الاستخدام بالنسبة لجميع المستخدمين. وإن كنتم تتساءلون عن مدى روعة الصور الملتقطة في الوضع الليلي، فلنلق نظرةً على بعض العينات.

وانطلاقاً من هذه الصور، يمكننا التأكد من أن هاتف HUAWEI P20 Pro الذي تم تشغيل كاميرته وفق وضع التصوير الفائق (super mode) يوفر تحسينا واضحاً وملحوظاً على مستوى التفاصيل المظلمة دون زيادة اللطخات والضوضاء بشكل كبير. ولا تشهد المنطقة المضاءة بشكلٍ جيد أصلاً أي تعرض مفرط للضوء أو إضاءة مبهرة. وبشكل عام، تعتبر مستويات الدقة والعرض والتحكم بالضوضاء في الصورة الأخيرة ممتازةً بجميع المعايير.

وبعد إجراء التجربة والمقارنة، يمكننا القول بأن وضع التصوير الليلي في هاتف HUAWEI P20 Pro يُعتبر أفضل وضع تصوير ليلي للهواتف المتنقلة الموجودة في السوق حالياً. ويمكننا أن نحصل على صور عالية الجودة بسهولة كبيرة من خلال عملية بسيطة وتلقائية في أغلب مراحلها. وبالنسبة للقطات الليلية، يحتاج هاتف HUAWEI P20 Pro لإجراء أي تحضيرات لتصويرها، حيث أن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي تقوم بتنشيط وضع التصوير الليلي تلقائياً في الخلفية، وجلُّ ما نحتاج للقيام به هو اختيار الزاوية الفنية المرغوبة للصورة والتقاطها.
أقرأ المزيد

الأربعاء، 13 يونيو 2018

هواوي تطرح معالجها المدعوم بالذكاء الاصطناعي لتجربة أكثر سرعة وسلاسة في عالم الهواتف الذكية

10:29:00 ص
هواوي تطرح معالجها المدعوم بالذكاء الاصطناعي لتجربة أكثر سرعة وسلاسة في عالم الهواتف الذكية

احتضنت هواوي لأكثر من 30 عاماً مفهوم الابتكار لبناء عالم رقمي متكامل مع مجتمع متصل تكنولوجياً. وإدراكاً منها لقوة البحث والتطوير، استثمرت الشركة قدراتها في هذا المجال لدفع عجلة الابتكارات وتمهيد الطريق نحو مستقبلٍ ذكي.

 وكانت هواوي قد سجلت بداية حقبة جديدة من تطوير الهواتف الذكية بطرحها هاتف ’مايت 10 برو‘ الذي طرح المستقبل بين أيدي المستخدمين باعتباره أول هاتف ذكي بالفعل. وشهد عام 2017 إطلاق سلسلة ’مايت10‘ المجهزة بمعالج مدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي، لتكون بمثابة شهادة على الابتكارات الريادية للشركة. ويحتضن الهاتف الذكي معالج ’كيرين 970‘ ليضمن أداءً لا يضاهى، مما يدفع بمفهوم سرعة المعالجة وثباتها نحو آفاقٍ جديدة. كما تعمل تقنيات الذكاء الاصطناعي في الهاتف على تحسين أدائه الخاص من خلال التنبؤ بأكثر وضعياته كفاءة لتوفير الطاقة وتميّز الأداء.

وحدات معالجة من هواوي لتجربة مستخدم أكثر سلاسة
تشكّل وحدة المعالجة في الهاتف الذكي العصب الرئيسي والمحرك الذي يحافظ على كفاءة وأمان أدائه طوال فترة تشغيله، ويوفر تجربة أفضل لمستخدمي ’أندرويد‘. ولتزويد المستخدمين بتجربة أكثر سلاسة وسرعة، استفادت هواوي من قدرات البحث والتطوير لتصميم معالجاتها الخاصة خاصة بها؛ الأمر الذي مكّنها من السيطرة الكاملة على كل من التجهيزات المادية والبرمجيات في الهواتف الذكية.

 وينعكس سعي هواوي نحو الكمال في إصرارها الشديد على تقديم منتجات مبتكرة، وهو ما يتمثل بوضوح في معالج ’كيرين 970‘ الذي زودت العلامة به سلسلة ’هواوي مايت 10 برو‘، والذي يحافظ على أدائه المتفوق حتى بعد مرور 18 شهراً على تشغيله.

 معالج مدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي يحفظ سلوكيات المستخدمين
خلافاً للهواتف الذكية الأخرى، تزود هواوي سلسلة ’هواوي مايت 10 برو‘ بأول معالج مدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي في العالم، لتقدم لعملائها تجربةً أكثر سلاسة وسرعة وقوة أداء. وحظيت نتيجةً لذلك بترحيب كبيرٍ لدى إطلاقها. كما ساعدت تقنيات الذكاء الاصطناعي في المعالج المرموق ’كيرين 970‘ في تعلّم سلوكيات المستخدمين، والتقاط صور شبيهة بتلك المفضلة للمستخدم، وإدارة استهلاك البطارية بذكاء.

 هاتف ذكي يتيح لك تجربة متعددة المهام غاية في السلاسة
يبرز تعدد المهام كأحد الصفات المميزة لعصرنا الحالي، ما يحتّم علينا العيش وفق هذا النمط أيضاً. وتشير الدراسات إلى أننا نتصفح تطبيقات التواصل الاجتماعي بمعدل 21 مرة ونستخدم البريد الإلكتروني حوال 74 مرة في اليوم الواحد. وهنا تبرز مزايا سلسلة ’هواوي مايت 10 برو‘ المزودة بمعالج ’كيرين 970‘ ذو الأداء الأقوى من هواوي، والتي تقدم بدورها ميزاتٍ مذهلة لا تضاهى وبالتأكيد أداءً غير مسبوق، لتكون الشريك متعدد المهام الذي يتيح تجربةً استثنائية فريدة.

 علامة فارقة في التصوير الفوتوغرافي
يرفع معالج ’كيرين 970‘ المدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي معايير التصوير الفوتوغرافي من مرحلة "وضوح الصور وصفائها" إلى مرحلة "التصوير الذكي"؛ حيث تتيح هذه التقنيات المتطورة للهاتف الذكي القدرة على التقاط التفاصيل الحية للعالم الحقيقي والتعرّف على البيئة المحيطة ووجوه الأفراد والأشياء.

كما يقدم المعالج فائق الأداء للمستخدم تجربة تصوير بتكنولوجيا الكاميرا المزدوجة الجديدة من خلال اعتماد أحدث تقنيات الكاميرا ثنائية العدسة، مع ميزات مرئية متطورة.

 تجربة أكثر غنىً مع سلسلة هواوي مايت
تعزز قدرة سلسة هواتف ’هواوي مايت‘ على فهم سلوكيات المستخدمين من عملها وفق أداءٍ مذهلٍ بحق. وبفضل معرفتها بكيفية ووقت استخدام التطبيقات، وما يحتاج إليه النظام من موارد لتشغيلها بكفاءة، خفضت هواوي معدلات التشغيل غير الطبيعي للتطبيقات بنسبة 80%.

 ولا تكتفي سلسلة ’هواوي مايت 10‘ بضمان سرعة معالجة غير مسبوقة لهاتفك الذكي في اليوم الأول لتشغيله فحسب، بل تتعدى ذلك لتضمن أداءً سلساً لا يضاهي طوال فترة التشغيل.

ولإثبات تفوق معالجها المدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي في أداء مهام التعلّم الآلي، قامت هواوي بتحويل سيارة ’بورشه-باناميرا‘ لنظام القيادة بدون سائق قادر على التعرّف على البيئة المحيطة، واستخدمت تكنولوجيا تحتضنها هواتفها الذكية لتسليط الضوء على أدائها الخارق وقدرتها على مواكبة حتى أكثر التقنيات تقدماً.
أقرأ المزيد

الاثنين، 11 يونيو 2018

كاميرا ثلاثية من لايكا بدقة 40 ميجابكسل تتفوّق بلا منازع على جميع كاميرات الهواتف الأخرى

2:54:00 ص
كاميرا ثلاثية من لايكا بدقة 40 ميجابكسل تتفوّق بلا منازع على جميع كاميرات الهواتف الأخرى

تشهد كاميرات الهواتف الذكية تطوّرات نوعية وجديدة في كل عام، كما تكتسب مزيداً من القدرات والمهارات والخواص الاحترافية. وباتت تتسم بمزيدٍ من المستشعرات الكبيرة، وتوفير دقة أكبر، ناهيك عن الفتحات الواسعة للعدسات، ومزايا تحسين جودة الصور. وتمتاز بعض تلك الكاميرات بمستوياتٍ متقدّمة تتيح لهواة التصوير الفوتوجرافي التقاط صورٍ رائعة أشبه بالمحترفين.

وشهد عام 2018 بزوغ حقبةٍ جديدة في عالم كاميرات الهواتف الذكية؛ ففي غمرة احتدام المنافسة بين الهواتف الذكية اليوم، واصلت شركات تصنيع الهواتف الذكية المضي في الارتقاء بمزايا وإمكانيات كاميرات التصوير نحو آفاقٍ جديدة كلياً. وفي هذا السياق، نجح أحد الهواتف الذكية في تبوأ مكانة بارزة ومتفوّقة على بقية المنافسين، وهو هاتف HUAWEI P20 Pro، الذي يشتمل كاميرا ثلاثية مدعومة بإمكانات الذكاء الاصطناعي ومُصممة بالتعاون مع شركة ’لايكا‘ المتخصصة بتصنيع الكاميرات الراقية. علاوةً على كل ذلك، استطاع هذا الهاتف تحقيق إنجازٍ لطالما كان منشوداً للكثير من شركات تصنيع الهواتف، ألا وهو تقديم تجربة تصوير فوتوجرافي رائعة في ظروف الإضاءة المنخفضة.

و قد أصبح هاتف HUAWEI P20 Pro  الأكثر مبيعاً بين أجهزتها الذكية في الإمارات العربية المتحدة لعام 2018. فبعد مضي أسبوع واحد فقط على فتح باب الحجز المسبق، حطم الهاتف الجديد أرقام المبيعات التي سجلها HUAWEI P10 Plus العام الماضي متفوقاً عليه بثلاثة أضعاف في اليوم الأول، لتغدو سلسلة هواتف HUAWEI P الأكثر نجاحاً في تاريخ الشركة في البلاد .

هذا واستحوذ الهاتف الجديد على اهتمام محبي الهواتف الذكية في الإمارات منذ إطلاقه عالمياً في باريس، قبل أن يتم طرحه محلياً إلى جانب الهاتف الفاخر PORSCHE DESIGN HUAWEI Mate RS المزود بكاميرا ثلاثية من ’لايكا‘ بدقة 40 ميجابكسل ومدعومة بالذكاء الاصطناعي. تم الترحيب بها كأفضل كاميرا لهاتف ذكي بالاسواق، ينفرد هاتف HUAWEI P20 Pro باشتماله على أول كاميرا تحصد أعلى الدرجات الإجمالية (109 درجة) بحسب تصنيفات موقع DxOMark الموثوق والمتخصص باختبار وتقييم جودة الصور وعدسات كاميرات الهواتف الذكية.

ويأتي هذا الإعلان عقب كشف الشركة عن نتائج مبيعاتها التي حطمت الأرقام القياسية على منصة التجارة الإلكترونية Vmall محققةً إيرادات بلغت 100 مليون يوان صيني خلال أول 10 ثوانٍ من طرح سلسلة HUAWEI P20 للبيع. أما في أوروبا الغربية تحديداً، فقد تفوق HUAWEI P20 Pro على سابقه بنسبة 316%.

 ساهم هاتف HUAWEI P20 Pro في إحداث نقلةٍ نوعية على صعيد تجارب التصوير الاحترافي المُبدع في قطاع الهواتف الذكية؛ فكيف نجح هذا الجهاز بتحقق ذلك؟

كاميرا ثلاثية من ’لايكا‘ بدقة 40 ميجابكسل تتفوّق بلا منازع على جميع كاميرات الهواتف الأخرى
تشتهر هواتف HUAWEI P Series الرائدة من هواوي بتصميمها وتقنياتها المتطورة وكاميراتها الأفضل ضمن فئتها. واليوم، تواصل هواوي تعزيز هذه السمعة المرموقة عبر هاتف HUAWEI P20 Pro الجديد، والذي يجمع بين الحس الفني الرفيع وأحدث تقنيات الهواتف المحمولة، ليتيح تجربة تصوير احترافية ثورية.

يعتبر هاتف HUAWEI P20 Pro أول هاتف ذكي في السوق مزوّد بكاميرا ثلاثية رائدة تحتوي على مستشعر بدقة 40 ميجابكسل مع فتحة عدسة قياس (f/1.8)، ومستشعر ألوان أحادي بدقة 20 ميجابكسل مع فتحة عدسة قياس (f / 1.6) لتعزيز مستوى العمق وإثراء بنية الأشكال، فضلاً عن مستشعر قياسي للصور بدقة 8 ميجابكسل مع فتحة عدسة قياس (f/2.4). ويعتمد المستشعر الأخير على تكنولوجيا التثبيت البصري للصور OIS، فيما يحتوي المستشعران الآخران على خاصية تثبيت الصور المدعومة بالذكاء الاصطناعي AIS.

وقد أشرفت شركة ’لايكا‘ الألمانية المتخصصة بتصنيع الكاميرات الراقية على تصميم المستشعرات الثلاثة، مع العلم أن كل مُستشعر يمتاز بدورٍ محدد؛ حيث يعمل مستشعر الألوان الأول (بدقة 40 ميجابكسل) على التقاط الألوان في مشهد التصوير، كما يعمل المستشعر الثاني أحادي اللون (بدقة 20 ميجابكسل) على رصد مزيدٍ من التفاصيل الدقيقة، وتحديد العمق وبنية الأشكال لتعزيز تأثيرات البوكيه (إذا لزم الأمر)؛ فيما يُستخدم المستشعر الثالث (بدقة 8 ميجابكسل) للتقريب. ومن خلال تزويدها لهاتف HUAWEI P20 Pro بكامير ثلاثية ثورية من ’لايكا‘، تواصل هواوي مرة أخرى الارتقاء بمعايير التصوير في الهواتف الذكية.

وتفخر هواوي بإحراز مجموع مميز بلغ 109 درجات- 114 نقطة لجودة الصور، و98 نقطة لجودة مقاطع الفيديو- وفق اختبارات منصة DxOMark.com.

أفضل إمكانات الذكاء الاصطناعي لتوفير صور مشرقة وبجودةٍ لا تُصدق
استثمرت هواوي بقوة لتطوير سلسلة هواتف Mate والتي اشتملت لأول مرّة على معالجٍ مدعوم بإمكانات الذكاء الاصطناعي. وباستطاعة كاميرا هذا الهاتف الآن التعرّف على 19 شكلاً ومشهداً بصرياً، إلى جانب ضبط إعدادات الكاميرا تلقائياً لتقديم أفضل جودةٍ ممكنة للصور.

 ويتيح هاتف HUAWEI P20 Pro تجربة تصوير فريدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي، والذي يساعد المستخدم على التقاط صور مذهلة من خلال ضبط إعدادات الكاميرا بشكل أوتوماتيكي في الخلفية.

أقرأ المزيد

الخميس، 7 يونيو 2018

كاميرا هاتف HUAWEI P20 Pro هي الخيار الأمثل لالتقاط صور الموائد الرمضانية العامرة

3:24:00 م
كاميرا هاتف HUAWEI P20 Pro هي الخيار الأمثل لالتقاط صور الموائد الرمضانية العامرة

الكاميرا الذكية تدعم تقنية التصوير المتتابع شديد البطء متيحةً لعشاق التصوير المحترف التفرد بالتقاط تفاصيل صور أطباقهم المفضلة ونشرها على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي

لو تساءلنا عن أول شيء يقوم به معظم الأشخاص قبل المباشرة بتناول الطعام والتلذذ بالأطباق التي تفترش المائدة، سيكون الجواب حتماً هو التقاط صورة أو مقطع فيديو قصير! وبالطبع، يستمر اتباع هذه الهواية خلال شهر رمضان، خاصةً وأن العلاقة بين فن التصوير الفوتوغرافي أو تصوير الفيديو وبين عالم الطهو لم تعد تقتصر على أخذ لقطة بسيطة للطبق المفضل وحسب، بل تطورت إلى التركيز على التقاط أكثر العناصر إبداعاً وجاذبية في المأكولات، ليكتسي مذاقها جاذبية إضافية من خلال عدسة الكاميرا.

وبالطبع، يتمثل العنصر الأهم الذي يساعد عشاق التقاط مقاطع فيديو وصور الأطباق المميزة ونشرها على صفحات التواصل الاجتماعي في جودة كاميرا الهاتف الذكي، والتي تضمن التفرد بصور فائقة الدقة والوضوح والتميز. وقد شهدنا بالفعل الجودة الاستثنائية للصور الفوتوغرافية التي تقدمها كاميرا HUAWEI P20 Pro الجديد؛ إلا أن هناك ميزتين إضافيتين للكاميرا تمنحانه فرادة عن غيره، وهما التصوير المتتابع شديد البطء super slow-motion video وخاصية التصوير السريع ultra-snapshot

فسواء كنتم تضيفون رشة الملح والفلفل إلى طبق الإفطار، أو تسكبون القطر على الكنافة، تتيح خاصية التصوير المتتابع شديد البطء في هاتف HUAWEI P20 Pro من هواوي التقاط التفاصيل التي لا ترى بالعين المجردة، وذلك بفضل سرعتها التي تصل إلى 960 إطاراً في الثانية، والتي تزيد عن السرعة المعيارية لكاميرات الهواتف الذكية - 240 إطاراً في الثانية - بأربعة أضعاف. وهكذا، سيظهر كل عنصر من عناصر تحضير الطبق، بدءاً من مزج المكونات الأساسية وانتهاءً برشة التوابل الأخيرة، بوضوح ينبض بالحياة مع مستوى استثنائي من دقة التفاصيل، ما يجعل من الكاميرا وسيلة مثالية لنقل جودة المذاق وتوليفات الطبق بدقة متناهية. أما وضع التصوير السريع فيتيح التقاط الصورة خلال وقت قصير يصل إلى 0.3 ثانية ليضمن عدم تفويت أية لحظة مميزة في عالم المذاق الفاخر بعد اليوم.

وتُعد خاصية التصوير المتتابع شديد البطء مثالية لتسجيل خطوات تحضير الأطباق من المراحل الأولى حتى تقديمه على الطاولة، لتسهّل عليكم اتباع مهارات الأمهات الشهيرة في إعداد الأطايب وغيرها من فنون المطبخ بدقة ووضوح لم يسبق لهما مثيل.

ومع هذه الخاصيات المتطورة، يتيح لكم هاتف HUAWEI P20 Pro توظيف مهاراتكم في التصوير لتشويق أحبائكم من الأهل والأصدقاء وتشجيعهم على الانضمام إلى مائدة الإفطار والسحور.

تابعوا جودة تصوير هاتف HUAWEI P20 Pro مع برنامج "أغلى من الذهب" خلال شهر رمضان المبارك

 إذ يشهد الموسم الرمضاني الحالي تعاون هواوي مع البرنامج التلفزيوني الشهير "أغلى من الذهب"، والذي يُعرض للموسم الثالث على التوالي على عدد من المحطات التلفزيونية في المنطقة. وسيعرض البرنامج، مقابلات حصرية مع

ألمع نجوم المنطقة ليسلط الضوء على مشاهد غير مسبوقة من حياتهم الشخصية والمهنية والجوانب التي تثير شغفهم بالحياة. ويتميز البرنامج هذا الموسم بتصوير لقطات منه عبر هاتف HUAWEI P20 Pro الذكي - ليكون البرنامج التلفزيوني الأول في العالم العربي الذي يتم تصويره بهذه الطريقة، حيث استغل معدو البرنامج القدرات الاستثنائية لعدسة لايكا الثلاثية بقدرة 40 ميجا بيكسل، والمعتمدة على تقنيات الذكاء الاصطناعي وفي مقدمتها وضع التصوير الليلي، إلى جانب خاصية التقريب الهجين بقدرة 5X وميزة تنسيق الإضاءة بشكل ثلاثي الأبعاد في صور السيلفي الشخصية للوصول إلى مستوى استثنائي من التفاصيل والوضوح والألوان النابضة بالحيوية.
أقرأ المزيد